الأخبار

فصائل “الجبهة الوطنية” تعتبر القصف الروسي الأخير على إدلب بمثابة رسالة إلى تركيا

حميد الناصر ـ Xeber24.net

قالت فصائل ماتسمى “الجبهة الوطنية” المدعومة من تركيا أن القصف الأخير من الطائرات الحربية الروسية، الذي استهدف معسكر تابع لـ”فيلق الشام” هو بمثابة رسالة روسية إلى تركيا.

وقال مايسمى بالناطق الرسمي باسم الجبهة، المدعو “ناجي مصطفى” خلال تعليقه على القصف الروسي الأخير: إن “الاستهداف كان لمنطقة حدودية مع تركيا في رسالة روسية واضحة”.

وأوضح “مصطفى” أن القوات الروسي وقوات النظام السوري تقصف بشكل يومي المناطق القريبة من خطوط التماس بإدلب بالمدفعية والصواريخ.

وتوعد المذكور بأن الرد سيتصاعد وسيكون قاسيًّا وبأنه لن يقتصر على هذا الاستهداف الذي حصل اليوم.

والجدير ذكره تأتي التصريحات الأخيرة، بعد أن قامت الطائرات الحربية الروسية بتنفيذ عدة غارات جوية على معسكر تابع لفصيل مايسمى “فيلق الشام” المنضوي ضمن “الجبهة الوطنية للتحرير” في منطقة كفرتخاريم بريف إدلب الشمالي الغربي، ما نتج عن وقوع عشرات القتلى والجرحى في صفوف المسلحين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق