جولة الصحافة

تركيا تحاول تسييس الإسلام في خدمة مصالحها والضغط على فرنسا

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

استمراراً لسياسات تركيا التي تحاول تجيش العالم الإسلامي، واستغلالها في الضغط على الدول الأوروبية، لتمرير مشاريعها التوسعية في شرق المتوسط وليبيا وسوريا وغيرها من المناطق.

فقد دعا رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، اليوم الاثنين، العالم الإسلامي لدعم حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية، بعد أن طالب أردوغان الشعب التركي بذلك.

وقال شنطوب في تغريدة له: أنه يدعم نداء أردوغان للشعب التركي بمقاطعة المنتجات الفرنسية، مضيفاً أنه “من الضروري أن تتحقق بقوة وبدعم من العالم الإسلامي بأسره، مقاطعة المنتجات الفرنسية التي أطلقها الرئيس رجب طيب أردوغان ضد حكومة فرنسا التي تقود حملة معاداة الإسلام والإساءة إلى نبينا الحبيب”.

وكان أردوغان قال في وقت سابق من اليوم: “أوجه نداءً إلى شعبي وأقول: لا تشتروا المنتجات الفرنسية أبدا”.

وزعم أردوغان أن أوروبا بدأت بحملة عداء ضد الإسلام، بدعوة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي يحتاج إلى علاج في عقله.

هذا ويرى العديد من المراقبين، أن أردوغان استغل تداعيات حادثة مقتل أستاذ التاريخ بطريقة شنيعة، والتي هزت الرأي العام الأوروبي، لتسييس بعض ردود الفعل الأوروبية في مواجهة التطرف الإسلامي، ليعيد شعبيته أولاً في الداخل التركي.

حيث أكد العديد من المراقبين، أن أردوغان فقد الكثير من شعبيته في تركيا خاصة بين البسطاء من أبناء الشعب التركي، نتيجة تدهور الاقتصاد في البلاد وانتشار حالة البطالة، وارتفاع في الأسعار، ما أدى إلى تذمر الشعب من سياسات أردوغان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق