الأخبار

بالتزامن مع القصف التركي الديمقراطي الكردستاني يواصل إرسال القوات إلى محيط غاره

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

يواصل حزب الديمقراطي الكردستاني في إقليم كردستان العراق، بإرسال المقاتلين وللليوم الثاني على التوالي إلى محيط منطقة غاره، بالتزامن مع القصف التركي على المنطقة.

وأرسل الحزب المسلحين المعروفين باسم “قوات كولان”، والتابعين بشكل مباشر لمسرور البارزاني، مدججين بالأسلحة الثقيلة، إلى قرى بلدة “دينارتي” بقضاء آكري “عقرا” في محيط منطقة غاره.

ونقلت وكالة “ROJNEWS” عن مصادر خاصة لها، إن المسلحين يسعون إلى الانتشار من حدود بلدة دينارتي حتى قمة جبل بريزي، ومن قرية جمانكي حتى قرية بيبادي، ومن قرية شرمينه حتى قرية باقرماني. ليشكلوا هلالاً بمحيط منطقة جبل غاره، أو كما يطلق عليها محلياً منطقة الكريلا.

وشنت طائرات حربية تابعة للاحتلال التركي غارات عنيفة ليلة أمس الأحد، على قرى منطقة دينارتي تزامناً مع إرسال الديمقراطي الكردستاني لقواته إلى المنطقة.
وأكدت الوكالة بحسب مصادرها، أن تحليق الطائرات الحربية لا يزال مستمراً في سماء المنطقة منذ ليلة أمس، وشنت عدة غارات على قرى المنطقة.

وذكرت الوكالة نقلاً عن أحد المدنيين، أن المسلحين فرضوا نوعاً من حظر التجوال في المنطقة، وهددوا بفتح النار على كل من يخالف أوامرهم.

كما نوهت إلى، أن مقاتلي البيشمركة من أبناء منطقة بهدينان رفضوا المشاركة في هذا الحراك العسكري، بحسب مصادرها.

والجدير بالذكر أن قوات كولان يتألفون من مقاتلي بيشمركة “روج” ومسلحين آخرين من خارج حدود البلاد موالين للقوات التركية، ومرتبطين بشكل مباشر مع رئاسة حكومة إقليم كردستان العراق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق