الأخبار

بأوامر تركية داعش تظهر للعلن في سري كانيه بمظاهرات ضد ماكرون وفرنسا

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

خرج العشرات من عناصر الفصائل السورية المسلحة اليوم الأحد، وبإيعاز من الاستخبارات التركية إلى شوارع مدن عفرين وكري سبي وسري كانيه، ضد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقد نشرت مواقع التواصل الاجتماعي والقنوات التابعة للمعارضة السورية الموالية منها لتركيا، مقاطع فيديو لهذه التجمعات، التي أعلنت عبر هتافاتها الحرب ضد فرنسا، والوقوف في خط المواجهة الأولى ضدها.

وما يثير للجدل، ظهور رايات تنظيم داعش الإرهابي بكثافة، خاصة في تلك التجمعات التي جرت بمدينتي سري كانيه وكري سبي، والتي رافقت هتافات إعلان الحرب ضد فرنسا.

هذا سبق وأن كدت عدة تقارير إعلامية على وجود عناصر نشيطين في صفوف تنظيم داعش الإرهابي، بين الفصائل التي تسمى بالجيش الوطني السوري، والتي دخلت إلى مناطق سري كانيه وكري سبي العام الماضي.

والجدير بالذكر أن الانتهاكات التي تمارسها هذه الفصائل وطريقة تعاملها مع السكان الأصليين للمنطقة، وبحسب تقرير اللجنة الدولية الخاصة بسوريا مؤخراً تثبت، صحة هذه التقارير السابقة بوجود عناصر تنظيم داعش بين صفوف الجيش الوطني السوري المنضوي تحت لواء الائتلاف السوري الموالي لتركيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق