اخبار العالم

في رسالة قوية المبعوث الأممي السابق إلى ليبيا يدعو أردوغان بالعودة إلى رشده

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

علق المبعوث الأممي السابق إلى ليبيا غسان سلامة اليوم الأحد، على تصريحات الرئيس التركي أردوغان المشككة في جدية اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا، ناصحاً إياه بالعودة إلى رشده.

جاء ذلك في تصريحات له على قناة “العربية”، حيث أكد أن اتفاق وقف اطلاق النار خلال مباحثات اللجنة العسكرية يوم الجمعة، هي دلالة على شجاعة الموقعين.

وقال سلامة: “ما هو مهم أن الليبيين قد قرروا إنهاء التقاتل”، مؤكدا أنهم سيقومون بأنفسهم بإبلاغ قرارهم إلى الدول التي تدعمهم في الخارج، وذلك رداً على مخاوف عدم امتثال الدول الخارجية لهذا الاتفاق.

وتعليقاً على تصريحات أردوغان المشككة بهذا الاتفاق، أوضح سلامة، إن “الأطراف الدولية توصلت إلى تفاهمات تقضي بوقف التدخل، والآن جاءت ساعة الحقيقة بعد أن قبل الليبيون بوقف الحرب”.

وشدد المبعوث الأممي السابق إلى ليبيا مضيفاً في تعليقه على تصريحات أردوغان، أنه “حتى إن كانت مشككة أتمنى أن تعود إلى رشدها”.

ولفت سلامة إلى مسألة الجدول الزمني لخروج المرتزقة والمسلحين الأجانب من ليبيا، كاشفاً أن الأطراف الليبية طلبت أن تكون البعثة الاممية شاهدة على خروج المرتزقة من ليبيا، ومضيفاً لكن “ما هو الآن قيد المراقبة مدى تجاوب الأسرة الدولية مع تنفيذ هذا البند من الاتفاق”.

ونوه إلى، أن المهمة الأساسية الآن هي مهمة الليبيين بعدما وقعوا من طرفهم على هدنة دائمة، تعقبها اجتماعات لجان فرعية تبدأ عملها الأسبوع القادم، للاتفاق على فتح الطرق البرية والجوية، وتبادل المحتجزين وإعادة هيكلة حراس المنشآت النفطية.

هذا وأكد سلامة على، أن “اتفاق وقف إطلاق هو الآن ملزم وساري المفعول، حتى قبل صدور قرار أممي جديد، لأنه يأتي تنفيذا لمخرجات برلين وقرار الأمم المتحدة”.

والجدير بالذكر أن الأطراف العسكرية الليبية المجتمعة في جنيف في إطار اللجنة “5+5” توصلوا لاتفاق وقف اطلاق نار دائم الجمعة الماضي، وسط ترحيب دولي، لم يشكك في مصداقيته إلا أردوغان الذي قال: أن “الوقت سيحكم فيما إذا كان اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا سيصمد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق