الأخبار

تنظيم “جبهة النصرة” يُعلق على الاستهداف الأخير للتحالف الدولي في ريف إدلب

حميد الناصر ـ Xeber24.net

علق تنظيم “جبهة النصرة” المعروف حالياً “هيئة تحرير الشام”، على عملية استهداف التحالف الدولي لتجمع متزعمين في صفوف التنظيم مساء يوم الخميس الماضي، في قرية الجكارة بريف سلقين.

وقالت التنظيم الإرهابي في بيانها: “تلقينا ببالغ الألم والحزن حادثة قصف جديدة على أبناء الشام مساء يوم الخميس، 5 ربيع الأول 1442 هـ الموافق 22 – 10 – 2020 إثر استهداف طائرات التحالف الأمريكي لتجمع في قرية جكارة القريبة من الحدود التركية غرب بلدة سلقين”.

وأعترف التنظيم في البيان أن الاستهداف تسبب بمقتل 11 شخصا وجرح آخرين، على رأسهم المتزعم أبي طلحة الحديدي والمدعو حمود السحارة وأبي حفص الحلبي.

وختم التنظيم بيانه: “وأمام هذه الجريمة العلنية ندين ونستنكر استهداف التحالف المناطق الشمال السوري”. (بحسب ماجاء في البيان)

والجدير ذكره تخضع محافظة إدلب السورية، لسيطرة أخطر تنظيم في العالم، ألا وهو تنظيم “جبهة النصرة”، الذي يتلقى دعم كبير من تركيا، بالاضافة لانتهاجه عقلية وافكار تنظيم “داعش”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق