اخبار العالم

فرنسا تستدعي سفيرها لدى أنقرة وتؤكد أنه لا تقبل الإهانة من أردوغان

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أدانت فرنسا اليوم السبت، التصريحات الأخير لأردوغان، التي تهجم فيها على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، واعتبرتها وقاحة مبالغة فيها، مشددة على أنها لن تقبل بأي إهانة لرئيسها.

وقالت الرئاسة الفرنسية في تصريحات لوكالة “فرانس برس”: “كلام الرئيس أردوغان غير مقبول، المبالغة والوقاحة ليست نهجاً، نطالب أردوغان بتغيير مسار سياسته لأنها خطيرة من جميع النواحي، نحن لا ندخل في خلافات لا داعي لها ولا نقبل الإهانات”.

كما أن فرنسا قررت استدعاء سفيرها لدى أنقرة على خلفية تصريحات أردوغان هذه، والتي من شأنها أن تؤدي إلى قطيعة دبلوماسية بين البلدين، واشعال الشرارة الأولى للحرب بينهما.

وكان أردوغان هاجم في وقت سابق من اليوم الرئيس الفرنسي ماكرون، واتهم فرنسا بأنها “تقف عموماً وراء الكوارث والاحتلال في أذربيجان”.

وتساءل أردوغان عن مشكلة ماكرون مع الإسلام قائلا: “ما مشكلة المدعو ماكرون مع الإسلام؟.. ماكرون يحتاج لعلاج عقلي”، مضيفاً “لماذا تحاول الانشغال بأردوغان مراراً وتكراراً، الانشغال بي لن يكسبك شيئا”.

هذا وزعم أردوغان، أن السياسات الأوروبية ضد الدين الإسلامي غير مفهومة، مضيفا أن اقتحام الشرطة الألمانية لمسجد في برلين، هو “دليل على انتقال الفاشية في الدول الأوروبية إلى مرحلة جديدة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق