شؤون ثقافية

قصيدة…. كلب حراسة

قصيدة…. كلب حراسة
 
عايـد سعـيـد السِرَاج الدليمي
 
 
كلبُ حراسه ْ
حشوا دماغه بالسياسه ْ
ثـمَّ وضعوا له بدل رأسه ِ طـاسه ْ
كـان عميلاً طيـباً وصادقاً
أفادهم في كلِّ ِ شيئ ٍ
وهو من فسد على أبيه ِ وأخيه ِ
وأعْـلمنا كيف يكون وفاء كـلاب الحراسة ْ
خـان أعز ّ الناس عنده ُ
وقـدّمهم لنا على طبق الكياسه ْ
صار يعرف كلّ شيئ ٍ
حتى دواخل ذواتهم
ولم يعد يلزمهم كلب حراسه ْ
كثر الكلاب حولهم
ولكلِّ كلب ٍ في عرفهم مقاسه ْ
: قالوا . سنعمل له جنازة ً تليق بمقامه ِ
ونُـوعزُ للمخبرين مثله ُ
أن ْ يـُعَظِّموه ويصنعوا له قبراً من الوهم ِ
ويـحرقوا جثته ويخلصونا من هذه النجاسه ْ
وهذه حال كلّ من يخون بلاده وأهله وناسه ْ
هذا هو في عرفنا
منطق السياسـة ْ
خرج المخبر من جحره مُهَاناً ذليلا ً وقال ماهذا !!
لقد ضاعت … الطاسةْ .
20/10/2020 NEDERLAND. –EMMEN

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق