اخبار العالم

مسؤول فرنسي يؤكد أن محاولة أردوغان بإعادة أمجاد العثمانيين تتجسد في إبادة أكراد سوريا

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

أكد رئيس الأركان الفرنسي السابق الجنرال “بيار دوفيليه” اليوم السبت، أن أردوغان يطمح لإعادة أمجاد الدولة العثمانية ويتحسد ذلك في إبادة الأكراد في سوريا، وتدخلاته العسكرية في إقليم قره باغ.

وقال دوفليه في حوار مع قناة “BFM”: أن تركيا لم تعد دولة علمانية، وأنه لا بد من التصدي لسياسات زعيمها رجب طيب أردوغان الطامح لاستعادة أمجاد الدولة العثمانية.

وأوضح الجنرال السابق، “تركيا الآن، تتمسك باستراتيجية إعادة الدولة العثمانية، وتجسد تركيا هذا البيان بتحركات، مثل إبادة الأكراد في سوريا أو ما تقوم به في إقليم قره باغ”.

وأضاف دوفيليه: “في يوم من الأيام، يجب على المجتمع الدولي وفرنسا على وجه الخصوص، وضع حد لهذا، لا يمكننا أن نوافق على أن تواصل دولة كـ تركيا التي لم تكتمل بعد مفاوضات انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي رسميا، التمسك بمثل هذا الخطاب والإجراءات وهي عضو في الناتو”.

وأشار الجنرال الفرنسي إلى، أن “تركيا من بين الذين دعموا (الإسلاميين)، لقد مولت بعض هذه الحركات، وهذا أمر معروف”.

وتابع: “أعتقد أن تركيا لم تعد دولة علمانية، فمن الواضح أنها دولة إسلامية، بل وليست بعيدة عن الإسلاميين، وهذا من دواعي قلقي الخاص”.

هذا وقد شن أردوغان في وقت سابق من اليوم موجة جديدة من التهجمات ضد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بحجة محاربته للإسلام، وذلك في إطار سلسلة من الهجمات الدبلوماسية ضد فرنسا التي تقف في وجه مخططات أردوغان التوسعية في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق