اخبار العالم

أميركا تحذر من هجمات مسلحة محتملة في تركيا والأخيرة تعلق بخطاب شديد اللهجة

بروسك حسن ـ xeber24.net

أعلنت سفارة الولايات المتحدة الأميركية في أنقرة، أمس الجمعة، أنها ستعلق مؤقتا كافة خدماتها للمواطنين الأميركيين وخدمة منح التأشيرات في بعثاتها في تركيا بعد تقارير موثوقة بشأن هجمات إرهابية محتملة وعمليات خطف تستهدف الأميركيين في إسطنبول.

وقالت السفارة “تلقت البعثة الأميركية في تركيا تقارير ذات مصداقية بشأن هجمات إرهابية محتملة وعمليات خطف تستهدف المواطنين الأميركيين وغيرهم من الأجانب في إسطنبول وتشمل القنصلية العامة الأميركية ومواقع أخرى محتملة في تركيا”.

وجرى تعليق بشكل مؤقت كل الخدمات المقدمة للمواطنين الأميركيين وكذلك خدمات التأشيرة في السفارة بأنقرة والقنصليات في إسطنبول ومدينة أضنة بجنوب البلاد وكذلك هيئة قنصلية في مدينة إزمير.

ونصحت المواطنين الأمريكيين بتوخي الحذر سيما في الأماكن التي يمكن أن يتجمع فيها الأجانب بأعداد كبيرة أو في مراكز تسوق والمباني المكتبية.

وقال المتحدث باسم السفارة الأميركية إن البيان صدر بعد تقييم جار للأوضاع الأمنية في تركيا.

وفي عشية العام الجديد في 2017، قُتل 39 شخصا في هجوم نفذه مسلح على ملهى ليلي في إسطنبول أعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنه في وقت لاحق، وكان ضمن سلسلة هجمات نفذها متشددون وأودت بحياة العشرات في إسطنبول وأنحاء أخرى في تركيا.

ويذكر أنه في 20 إغسطس 2018 أطلق شخص أو عدّة أشخاص من سيارة النار عدة مرات على واجهة البعثة الدبلوماسية دون سقوط ضحايا.

في السياق ذاته علق وزير الداخلية التركي سليمان صويلو على تصريحات السفارة الأمريكية واستنكر أسلوب وطريقة السفارة الأمريكية في نشر التنبيه عبر الانترنت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق