الأخبار

بالصور : أزمة مواد البناء في روج آفا تؤثر على اقتصاد المنطقة وفرص العمل

سورخين رسول ـ Xeber24.net ـ وكالات

تشهد سوريا أزمة اقتصادية منذ بدأ تطبيق “قانون قيصر” الذي يتضمن عقوبات أميركية تهدف إلى حجب إيرادات للنظام السوري، تزامنا مع انخفاض قياسي لليرة وانهيار للاقتصاد، ورغم وعود أمريكا بعدم تطبيق القانون على مناطق الإدارة الذاتية إلا إنها تأثرن بشكل كبير بالعقوبات الاقتصادية المفروضة.

وانهيار الليرة السورية كان له تأثير كبير على جميع القطعات والمجالات الاقتصادية وفي روج آفا تشهد المنطقة في الآونة الخيرة أزمة مواد بناء خانقة، مما أثر بشكل كبير على حركة العمران في المنطقة بالإضافة للتأثير الكبير على فرص العمل.

وأكد “محمد عباس” وهو أحد التجار في مجال تجارة مواد البناء بـ روج آفا، “أن هناك نقص شديد في مادة الأسمنت والحديد مع ارتفاع شديد في الأسعار، ويؤثر هذا الشيْ بشكل كبير على حركة العمران والبناء وفرص العمل لليد العاملة في مجال البناء”.

“حيث وصل سعر طون الحديد إلى ٧٥٠ دولار، بينما كان في السابق 640 دولار، مع وجود انقطاع شديد للحديد، ووصل سعر طون الأسمنت لـ أكثر من ١٠٠ دولار، بينما كان سعره ٨٠ دولار”.

ويوثر هذا الارتفاع والانقطاع بشكل كبير عل حركة البناء وفرص العمل لليد العاملة التي تعمل في مجال البناء

وأضاف: “بأن الأزمة قائمة إلى الأن وأثرت هذه الأزمة بشكل كبير على اقتصاد المنطقة، وأشار إلى أن قمنا بتقديم شكاوينا إلى غرفة التجارة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا”.

وتابع محمد، بأنه، “يتم العمل بشكل جدي من قبل غرفة التجارة على إيقاف هذه الأزمة عبر توفير مادة الأسمنت وتوزيعها عل التجار ليقوموا هم بدورهم بتوزيعها على المواطنين بـ أسعار منخفضة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق