جولة الصحافة

الدب الروسي يوجه ضربة قوية للذئب التركي ويعلن عن سعره بكل برود

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس، أنه لايخشى من ظهور خلافات مع تركيا، مشدداً على أن مصالح بلاده محمية بكل قوة، ولا يجب أن يتم الشك بذلك.

وقال بوتين في جلسة لمنتدى “فالداي” الدولي للحوار رداً على موقف تركيا من انضمام القرم إلى روسيا: “أما بخصوص أي مساع بشأن القرم، فأنا لست على علم بها، وهذا لا يهمني لأن مصالح روسيا محمية بشكل قوي، ولا داعي للشك في ذلك”.

وشدد الرئيس الروسي، أن روسيا لا تخشى ظهور أي خلافات بينها وبين تركيا، مؤكداً “نحن لسنا في موقف يدعونا للخوف من أي شيء”.

ورد بوتين تعليقا على تقييم الخبراء الذين اعتبروا أن أردوغان يسعى لتوسيع رقعة النفوذ التركي: “لست على علم بخطط أردوغان وموقفه من الإرث العثماني، وبهذا الشأن يجب توجيه السؤال إليه بالذات”.

وحول التوترات بين تركيا وفرنسا بسبب قضية قره باغ وبعض القضايا الأخرى، أشار الرئيس الروسي قائلاً: “إننا لم نستغل أبدا الاحتكاكات بين دول أخرى”.

وأكد بوتين، أن لدى روسيا علاقات مستقرة مع فرنسا، ولها آفاق جيدة، وفي الوقت ذاته يزداد التبادل التجاري بين روسيا وتركيا.

ومن جهة أخرى أشاد الرئيس الروسي بموقف أردوغان من صفقة “إس-400″، التي تسببت بالتوتر بين أنقرة وواشنطن.

وقال: “لقد قررت تركيا أنها بحاجة إلى منظومة حديثة للدفاع الجوي، واشترتها. وأنظمة “إس-400” هي أفضل منظومة في العالم الآن”، وأضاف أنه يسره العمل مع شريك مثل أردوغان.

ويرى العديد من المراقبين أن الخلافات بين تركيا وروسيا بدأت تظهر جلياً خاصة بعد التدخل التركي في صراع قره باغ، المنطقة الحيوية للمصالح الروسية، كأداة ضغط عليها في إدلب وليبيا.

وأضاف المراقبين، أن الرد الروسي جاء سريعاً ضد تركيا بمناورات بحرية من جهة الشرق في بحر قزوين، وأخرى مشتركة مع القوات البحرية المصرية في البحر الأسود شمال تركيا، لتكون رسالة واضحة للنظام التركي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق