الأخبار

الخارجية الروسية ترد على تصريحات الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية وتتهم أمريكا بالتحريض

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

ردت وزارة الخارجية الروسية اليوم الخميس، على التصريحات التي أطلقتها الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية “أمينة عمر” منذ اسبوع، والتي ردت فيها على تصريحات سيرغي لافروف وزير خارجية موسكو.

وادعت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية “ماريا زاخاروفا” في مؤتمر صحفي: إن “الوضع في شمال شرق سوريا يثير قلقاً متزايداً، انتبهنا إلى تصريحات استفزازية صدرت عن الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية قالت فيها أن روسيا فشلت بصفتها ضامن المفاوضات بين “روج آفا” والحكومة السورية”.

وزعمت المتحدثة الروسية، أنه “من اللافت أنه بعد صدور هذه الاتهامات لبلادنا مباشرة، دخلت قافلة أمريكية ضخمة محملة بالمعدات العسكرية إلى منطقة ما وراء الفرات من جهة العراق”.

وتابعت زاخاروفا في مزاعمها، أنه “من الواضح أن هناك محاولات أمريكية مستمرة لفصل الأكراد عن الدولة السورية متعددة الطوائف، عبر تغذية النزعات الانفصالية”.

وادعت أن موسكو “تدعو باستمرار دمشق والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا لإجراء حوار بناء من أجل إيجاد حلول مقبولة للطرفين”.

وانتقدت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية أمينة عمر منذ اسبوع تصريحات وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف، حول انفجار القضية الكردية بسبب محاولات أمريكية من إنشاء كيان كردي في شمال شرق سوريا.
وقالت عمر: أن مثل هذه التصريحات تخدم أجندة إقليمية، وهي عارية عن الصحة، كما أنها انتقدت التخاذل الروسي في إطلاق مفاوضات بين الإدارة الذاتية والنظام السوري.
والجدير بالذكر أن روسيا أعلنت منذ عام أنها سترعى مفاوضات بين النظام السوري والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، للتوصل إلى تفاهمات بينهما، إلا أنها لم تقدم على أي خطوة إيجابية في هذا المنحى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق