الأخبار

مصدر رسمي يكشف عن الموعد الجديد للحوار “الكردي ـ الكردي” وأسباب تأخيره

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أكد سكرتير حزب اليسار الديمقراطي الكردي في سوريا “صالح كدو” مساء اليوم الخميس، أن كل ما يشاع عن انسحاب الأمريكيين من رعاية الحوار “الكردي ـ الكردي”، هو عار عن الصحة.

وقال القيادي الكردي في تصريحات خاصة لـ “خبر24”: أن السيدة زهرة بيلي التي كانت ترعى الحوار الكردي ـ الكردي من قبل الخارجية الأمريكية، قد انتهت فترة عملها في شمال شرق سوريا وعادت إلى بلادها.

وأوضح كدو، أن الأطراف الكردية المتحاورة ينتظرون قدوم البديل للسيدة زهرة بيلي، والذي من المفترض أن يأتي خلال أيام قليلة.

وشدد السياسي الكردي، أن الحوار مازال قائماً وبنفس الروح الإيجابية التي خيمت على آخر اجتماع.

وأشار في نهاية تصريحه، أنه من المتوقع أن يبدأ جلسات الحوار في بداية هذا الشهر.

ومن جهته أفاد مصدر مسؤول من المجلس الوطني الكردي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن قبل نحو عشرة أيام مضت، كان آخر لقاء بين أحزاب المجلس الوطني الكردي والجنرال مظلوم عبدي وزهرة بيلي.

وأوضح المصدر لـ “خبر24″، أن زهرة بيلي أكدت لهم أنه في حال كان لديهم أية نية بعقد لقاء بين الأطراف المتحاورة تستطيع المشاركة فيها عبر “السكايب” حتى يتم تعين بديل عنها في شمال وشرق سوريا، ويرعى الحوار الكردي ـ الكردي.

كما أشار المصدر إلى، أن هناك احتمال كبير لدعوة أحزاب المجلس الوطني الكردي إلى إقليم كردستان العراق في الأيام القليلة القادمة، والدعوة سيكون حول النقاش في موضوع عودة “بيشمركة روج” إلى شمال وشرق سوريا.

هذا وكانت الأطراف الكردية، قد ناقشوا مسألة المشاركة في الإدارة الكردية في آخر اجتماع لهم، وتم تحديد مهلة “90” يوم أمام أحزاب المجلس الوطني الكردي، ليختاروا ممثليهم في هيئات ومكاتب الإدارة.

والجدير بالذكر أن المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري أكد خلال زيارته الأخيرة إلى شمال وشرق سوريا على ضرورة الاتفاق الكردي، وأن هذا الأمر يمثل السياسة الأمريكية، وغير مرتبط بشخص الرئيس الأمريكي، وأنهم مصرون على ذلك.

صالح كدو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق