العلوم والتكنولوجية

بركان في كامتشاتكا “يتردد ” في ثورانه

أعلنت مجموعة كامتشاتكا للاستجابة لثوران البراكين التابعة لمعهد علم البراكين والزلازل في أكاديمية العلوم الروسية، عن توقف ثوران بركان بيزإيمياني بعد مضي بضع ساعات على قذفه الرماد.

ويشير تقرير اللجنة، إلى أن سحابة الرماد البركاني لا تزال في منطقة مجموعة براكين كليوتشيفسكوي على ارتفاع 5-5.5 كلم فوق سطح البحر، وتتكون من قسمين: الشمالي مساحته 105X 57 كلم، والجنوبي مساحته 36 67X كلم.

ويضيف التقرير، لا يزال نشاط بركان بيزإيمياني Bezymyanny يشكل حتى الآن تهديدا للطائرات التي تحلق على ارتفاع منخفض. ولكن وفقا لبيانات وزارة الطوارئ الروسية لا تمر في هذه المنطقة خطوط للرحلات الجوية.

ويذكر أن ثوران هذا البركان بدأ صباح يوم الخميس 22 أكتوبر ، وأطلق عمودا من الرماد البركاني ارتفاعه 9 كيلومترات فوق سطح البحر.

ويعتبر هذا البركان الذي يبلغ ارتفاعه 2882 مترا، الواقع في كامتشاتكا بالقرب من مجموعة براكين كليوتشيفسكوي، على بعد 40 كلم من بلدة كليوتشي، أحد أنشط البراكين في العالم.

وتجدر الإشارة، إلى أن أقوى ثوران للبركان كان عام 1956، عندما أطلق عمودا من الرماد البركاني إلى ارتفاع 40 كلم، وغطت السيول الطينية نهر كامتشاتكا. وتكونت نتيجة للثوران فوهة بركانية قطرها أكبر من 1 كلم.

المصدر: INTERFAX

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق