الأخبارفيديو

بالفيديو : بإنتظار الاسد مفاجئات تركية وبمساومات روسية

بروسك حسن ـ xeber24.net

تتسارع وتيرة استعدادات الفصائل السورية الموالية لأنقرة , بشكل مكثف بمال قطري وتدريب وتنسيق تركي مباشر في معسكرات التدريب في ريف إدلب السورية وفي عفرين وجرابلس.

وتقوم الفصائل السورية الموالية لأنقرة ببث بعض مشاهد الاستعدادات بينما تمتنع عن نشر البعض الاخر حفاظا على الاسرار العسكرية التي يتم الاستعداد لها عبر تدريب عسكري مكثف.

الملفت للنظر أن كل هذا يتم امام اعين القوات الروسية التي تسير دوريات بشكل دوري في ريف إدلب السورية مع القوات التركية التي تنتشر في إدلب بشكل واسع وفي عفرين التي لها ايضا قواعد عسكرية منتشرة في كافة المنطقة.

وحسب مصدر ميداني من قيادة الجيش الوطني السوري الموالي لأنقرة فأن الاستعدادات مستمرة بين الفيالق والفصائل المنضوية تحت لواء الجيش الوطني , وانهم يشكرون تركيا وما تقدمها من دعم مستمر لهم لمحاربة القوات الحكومية السورية.

وقال المصدر ذاته أنهم يركزون بالدرجة الأولى على كيفية مواجهة القوات الحكومية المحتمل وقوعها في إدلب أو اي منطقة أخرى.

وأكد المصدر الذي رفض ذكر أسمه أن الجيش الوطني يستعد لخوض معركة ستكون بمثابة الضربة القاضية لتواجد القوات الحكومية السورية في ريف إدلب , مضيفاً بأنها قد تغير موازين القوى في سوريا مجدداً وقد ترجع كفة الميزان لصالح فصائل المعارضة.

وكشف بأنهم يكثفون في الاونة الأخيرة من تدريبات لخوض معركة كسر العظم , مشيراً الى أن الاتفاقيات التركية الروسية الايرانية سواء استانا او سوتشي لم تعد قوية كما كان.

وأضاف بأن ساحات ومعسكرات الجيش الوطني تشهد تدريبات يومية كي تكون القوات البديلة لقوات النظام , وتم تزويدها بالعدة والعتاد , استعداداً لخوض المعركة النهائية التي يجب أن تغير ميزان القوى في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق