اخبار العالم

بتهمة التجسس على الإخوان المسلمين في تركيا أنقرة تسجن أردني بذريعة العمالة لصالح الإمارات

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

اتهم القضاء التركي اليوم الأربعاء، المواطن الأردني، أحمد محمود عايش الأسطل، بالتجسس لصالح الإمارات، والتسلل إلى بعض المؤسسات الفكرية للإخوان المسلمين في تركيا.

وأصدرت المحكمة في ولاية صقاريا، قراراً بحبس الأسطل بتهمة “الحصول على معلومات يجب أن تظل سرية من أجل أمن الدولة والمصالح السياسية الداخلية أو الخارجية، بغرض التجسس السياسي أو العسكري وإفشائها”.

وأفادت وكالة “الأناضول” التركية، أن الأسطل تسلل إلى المؤسسات الفكرية لجماعة “الإخوان المسلمين” متخفيا بهوية صحفي معارض لنظام الإمارات، وقام بجمع معلومات ووثائق.

وزعمت تركيا بأن الأسطل نقل معلومات للإمارات حول التطورات السياسية الداخلية والخارجية لتركيا وعلاقاتها مع العالم، إضافة إلى إعداده تقريراً حول محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 يوليو عام 2016، التي تتهم أنقرة منظمة الداعية والمعارض التركي، فتح الله غولن، بالوقوف وراءها.

هذا وقد ألقى جهاز الاستخبارات في صقاريا، وفرع مكافحة الإرهاب بمديرية أمن الولاية، القبض على الأسطل مؤخراً في إطار تحقيقات أطلقتها النيابة العامة المحلية.

والجدير بالذكر أن تركيا سبقت وأن اعتقلت في أبريل 2019، المواطنين الفلسطينيين، سامر سميح شعبان وزكي يوسف حسن، بذريعة التجسس لصالح استخبارات الإمارات، كما زعمت إنهما قد يكونان على صلة بمقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، في إسطنبول عام 2018. ولاحقا أفادت السلطات التركية بانتحار حسن في سجن كان يحتجز فيه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق