الأخبار

مصدر رسمي يكشف عن وعود سويدية قيمة للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا

كاجين أحمد ـ xeber24.net

عقد الوفد السويدي الزائر لشمال وشرق سوريا اليوم الثلاثاء، لقاء مع المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في مقرها الكائن بمدينة عامودا، في إطار زيارتها للمنطقة.

وكان باستقبال الوفد السويدي كل من الرئيسين المشتركين للمجلس نظيرة كوريا, وطلعت يونس, ونائب الرئاسة المشتركة علي الكعود, ومستشارة الرئاسة المشتركة جيهان خليل”.

وللاطلاع على مجريات اللقاء صرح الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا “طلعت يونس” لـ “خبر24”: أن اللقاء تطرف إلى عدة ملفات منها الأزمة السورية والغزو التركي لمناطق شمال شرق سوريا وتأثيرها على الوضع الإنساني، والأوضاع الصحية والإنسانية للمنطقة بشكل عام.

وأضاف يونس، بأنهم أوضحوا للوفد السويدي مدى الصعوبات والمعوقات التي تواجه هيئات الإدارة الذاتية، خاصة في المجال الصحي والإنساني بالتزامن مع حالة شبه انعدام للمساعدات الدولية، بعد إغلاق معبر تل كوجر أمام المساعدات الإنسانية.

وأوضح المسؤول في الإدارة الذاتية، أن ناقشوا مع الوفد التهديدات التركية للمنطقة وانتهاكاتها المستمرة، مطالبين إياهم بحشد الدعم الأوربي والأممي لوقف هذه الانتهاكات وانهاء الاحتلال التركي لمناطقهم، وإعادة المهجرين إلى منازلهم.

كما أشار يونس، أنهم تطرقوا إلى مسألة إغلاق معبر تل كوجر أمام المساعدات الإنسانية، وتأثيرها على الوضع الصحي والإنساني في المنطقة، خاصة بالتزامن مع انتشار وباء كورونا.

ولفت يونس إلى، أن الوفد السويدي أكد على دعمهم للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، والعمل بشكل مكثف على مستوى دول أوروبا والأمم المتحدة لدعم الإدارة سياساً ودبلوماسياً.

ونوه، بأن الوفد تعهد بتكثيف جهود بلاده حتى يتم تمثيل مناطق شمال وشرق سوريا في جميع مفاوضات الأزمة السورية على المستوى الدولي، وأنهم سيدعمون المنظمات الإنسانية والعمل بشكل مباشر مع الإدارة الذاتية.

وتابع يونس، بأنهم شددوا على موقفهم الرافض للاحتلال التركي لمناطق شمال وشرق سوريا، منوهين في ذلك إلى موقف وزير خارجية بلادهم آن ليندي، وسيعملون بكل السبل لاتخاذ خطوات عملية في المجلس الأوربي وفي المحافل الدولية ضد انتهاكات تركيا للمنطقة.

كما ثمن المسؤول في الإدارة الذاتية، زيارة الوفد السويدي لمناطق شمال وشرق سوريا، معتبراً إياها خطوة على طريق الاعتراف السياسي بالإدارة الذاتية، وموضحاً أن جولاتهم الدبلوماسية التي تأثرت بوباء كورونا، ستتابع قريباً في أوربا ومختلف أنحاء العالم.

ومن جهة أخرى، سلط الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية إلى مسألة الحوار الكردي ـ الكردي ومشاركته في الاجتماع الأخير قائلاً: أن شارك لتوضيح آليات عمل هيئات ومكاتب الإدارة الذاتية، وتعدادهم أمام الطرفين المتحاورين، مشدداً على دعمهم الكامل لهذا الحوار ومتمنياً لهم الاتفاق بأسرع وقت.

والجدير بالذكر أن الوفد السويد الذي يضم كل من المبعوث الخاص بالملف السوري في وزارة الخارجية السويدية بير أورنيوس، ومسؤول الملف الإنساني والمساعدات في وزارة الخارجية السويدية توماس ماركوس، والمستشارة في المعهد الأوروبّي للسلام أفين جتين، وصل يوم السبت إلى مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق