العلوم والتكنولوجية

5 كويكبات تمر قرب الأرض مع استعداد ناسا للهبوط التاريخي على كويكب بينو!

نشرت وكالة ناسا تنبيها بأن خمسة كويكبات تمر قرب الأرض، مع استعداد مركبة الفضاء Osiris-Rex التابعة للوكالة للهبوط على صخرة فضائية على بعد 200 مليون ميل.

ومرت أول 3 صخور فضائية على مسافة قريبة من الأرض دون حوادث تذكر، وفقا لما ذكرته Asteroid Watch Widget، التي تتعقب الكويكبات والمذنبات التي ستقترب نسبيا من كوكبنا.

واجتاز 2020 TJ6، الذي يبلغ قطره 10 أمتار، كوكبنا بسرعة مذهلة تبلغ 40824 كم في الساعة، ولكن على مسافة آمنة تبلغ 1.2 مليون كم، وتبعه الكويكب 2020 UX، الأصغر من بين الصخور الفضائية الخمسة، على مسافة 190 ألف كم، وكذلك 2020 TD6 بقطر 7.4 متر.

واقترب 2020 UK يوم الاثنين 19 أكتوبر، على مسافة تتجاوز 6.2 مليون كم.

وانطلق كويكب 2020 TF6 بسرعة 43200 كم في الساعة، على بعد 153000 كم فقط.

ولا يمكن مقارنة أي من هذه الأحداث الفضائية، بالتحليق القريب للغاية من كويكب بينو، الذي يقع على بعد 200 مليون ميل من الأرض، المتوقع أن يحدث يوم الثلاثاء.

وستقوم OSIRIS-REx بأول محاولة لجمع عينة من الصخرة الفضائية قبل الساعة 2 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة، يوم الثلاثاء. ومن المتوقع أن تهبط المركبة على الكويكب لبضع ثوان فقط، وهي فترة كافية لذراعها الآلي لتفجير السطح بغاز عالي الضغط، وشفط بعض الغبار الفضائي للكويكب لتحليله هنا على الأرض.

وقال ريتشارد بيرنز، مدير مشروع OSIRIS-Rex في مركز جودارد للطيران التابع لناسا: “نحن متفائلون بحذر بأن هذه ستكون المرة الوحيدة التي نلمس فيها السطح”.

المصدر: RT

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق