اخبار العالم

فلسفة أردوغان تتجاوز علوم الغرب ويشيد بمقدمة “ابن خلدون”

كاجين أحمد ـ xeber24.net

زعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الاثنين، أن تركيا في عهده حقق الكثير من الإنجازات، التي وصفها بالعظيمة، إلا أنها لم تتمكن بعد من بلوغ المستوى المأمول في مجالي التعليم والثقافة.

وجاءت مزاعم أردوغان هذه خلال مشاركته في افتتاح الجامعة التي أسماها ابن خلدون في مدينة إسطنبول، حيث قال: إن أهمية القيم التي كان يدافع عنها ابن خلدون، تظهر بشكل واضح في الحياة اليومية.

واستهل أردوغان كلمته في ذكر مناقب العلامة ومؤسس علم الاجتماع ابن خلدون، وبراعته في علوم السياسة والفلسفة، وتأثير كتابه العروف بـ “مقدمة ابن خلدون” على العلوم والمعارف الغربية.

وتابع أردوغان، “أما نحن فقد تجاهلنا ماضينا وجذورنا، لذا فإننا نعاني اليوم أزمة فكرية خانقة، علما أن الاستقلال الفكري يعد أساس الاستقلال السياسي والاقتصادي”.

وأضاف زاعماً: “صحيح أننا قمنا بإنجازات عظيمة في العديد من المجالات، إلا أننا لم نتمكن من بلوغ المستويات المأمولة في التعليم والثقافة”.

كما انتقد الإعلام التركي قائلاً: “لم نتمكن بعد من تفعيل رؤيتنا للحضارة بشكل فعلي، فإعلامنا، رغم امتلاكه أحدث البنية التحتية، إلا أنه لا يستطيع إسماع صوتنا، وكذلك نعاني من مشاكل مماثلة في العلوم والتعليم والفن والثقافة”.

وانتقد فئة الشباب في تركيا موضحاً أن سبب تراجعهم يعود إلى التعليم لذلك دعا إلى إعادة هيكلة التعليم والثقافة في تركيا قائلاً: “فقد اتجهت أفكار الشباب وعقولهم نحو الغرب متبعين التقليد الأعمى دون أي تفكير، لذلك يجب أن تتم هيكلة الأسرة نفسها من جديد”.

وأشار أردوغان إلى أن القوة الفكرية لا تُؤسس على يد السياسيين، إنما عبر رجال العلم والفن والثقافة والحكمة.

والجدير بالذكر أن الكثير من المراقبين، رأوا في تصريحات أردوغان هذه دعوة صريحة باتباع الفكر الإسلامي والعودة إلى جذور أجداده العثمانيين، بعيداً عن ما أسماه بالتقليد الأعمى للغرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق