اخبار العالم

في محاولة لحلحلة مشاكلها تركيا تلتجأ إلى آخر ورقة أوروبية لديها

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أجرى وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الاثنين، اتصالاً هاتفياً مع نظيره البريطاني دومينيك راب، لبحث الملفات الإقليمية التي أشعلت أنقرة فيها التوتر.

وبحسب وكالة الأناضول التركية، فإن جاويش أوغلو ناقش نظيره راب، ملفات شرق المتوسط وليبيا وقره باغ، بالإضافة إلى مسألة وباء كورونا، والتي تتخوف تركيا من عواقب الموجة الثانية منها.

وتأتي هذه الخطوة، بعد أن افقدت سياسات تركيا الخارجية كل حلفائها، والتي كانت آخرهم ألمانيا، حيث أن وزير خارجيتها أعلن عن إلغاء زيارته إلى أنقرة، بسبب خطوتها الأخيرة، والتي أعادت أجواء التوتر بشكل أكبر إلى شرق المتوسط.

وكان الاتحاد الأوروبي، قد حذر من جديد أنقرة، بانتهاج سياسة التصعيد في شرق المتوسط، ملوحة بفرض العقوبات، مالم تلتزم تركيا بعهودها وخفض التصعيد، وخلق أجواء إيجابية لبدء الحوار مع اليونان.

كما أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والتي بذلت مساعي كبيرة جداً بين أنقرة وأثينا، لخفض التوتر بينهما، وخلق أجواء لبدء الحوار، عبرت عن أسفها عن إعادة سفينة “عرج رئيس” إلى المياه اليونانية، لاستكمال أنشطة التنقيب.

والجدير بالذكر أن تركيا بدأت تعيش عزلة دولية بسبب تدخلها السلبي في القضايا الإقليمية، واصطدامها مع مصالح الدول الكبيرة خاصة، روسيا وأمريكيا، ما أدى إلى توسيع هوة الخلاف بين أنقرة وهذه الدول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق