الاقتصاد

تركيا تحاول السيطرة على اقتصاد ليبيا عبر اتفاقات قديمة

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

بدأت تركيا باتباع أسلوب جديد لتعزز تواجدها في ليبيا، بعد تفاهمات الأطراف الليبية، برعاية أممية ومصرية وأمريكية، بضرورة الحل الليبي بعيدا عن التدخلات الخارجية.

وفي هذا السياق، أعلن وزارة الخارجية الليبية التابعة لحكومة الوفاق الموالية لتركيا اليوم الجمعة، أن وزيرها محمد سيالة بحث مع السفير التركي لدى طرابلس الليبية “سرحات أكسن”، مسألة عودة الشركات التركية إلى العمل في البلاد، بموجب الاتفاقيات القديمة المبرمة ما قبل 2011.

وأشار البيان الصادر عن الوزارة الليبية، أن “اللقاء تناول إحياء اللجنة المشتركة للتعاون بين البلدين، وعودة الشركات التركية للعمل في ليبيا من أجل تنفيذ بعض المشاريع في البنية التحتية والبناء وغيرها”.

ويأتي هذا الإجراء بعد المساعي الحثيثة التي بذلها رئيس الحكومة فايز السراج، مع مسؤولي الوفاق، للمساعدة في عودة الشركات التركية إلى العمل في ليبيا، خاصة بعد زيارته الأخيرة إلى إسطنبول.

ويتزامن ذلك، باستقطاب تركيا نحو 200 مؤسسة ليبية الاسم، تحت مسمى “المنصة التركية الليبية للتجارة”، بهدف تغلغل الشركات التركية، داخل مؤسسات وموارد الاقتصاد الليبي.

والجدير بالذكر أن تركيا حاولت قدر الإمكان، ومن خلال دعمها العسكري واللوجستي لميليشيات الوفاق بالتوصل إلى منطقتي سرت والجفرة، الغنيتين بالنفط، إلا أنها اصطدمت بمواقف مصر القوية، والتي شكلت حاجز كبير أمام أطماعها في هذا البلد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق