اخبار العالم

ألمانيا تغير من لهجتها تجاه أنقرة وتنتقد تصرفاتها في شرق المتوسط

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

تغيرت اللهجة الألمانية حيال تركيا، وخرجت عن حالتها المعهودة باتباع نهج هادئ ومتوازن في قضية أزمة شرق المتوسط بين أنقرة وأثينا، وباتت متوافقة مع الرأي الغالب في الاتحاد الأوروبي، بضرورة إعادة تقييم علاقاته مع تركيا.

وانتقد وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس” اليوم الخميس، مجدداً تحركات تركيا الأحادية في شرق المتوسط، والتي شكلت موجة غضب كبيرة لدى الدبلوماسية الألمانية، التي ضربت مساعيها الجبارة في الوساطة بين أنقرة وأثينا.

وقال ماس عقب الاجتماع مع نظيريه الفرنسي جان إيف لودريان والبولندي زبينيو راو بالعاصمة الفرنسية باريس: إن إرسال سفينة الأبحاث التركية “عروج رئيس” مجدداً يعد أكثر من مجرد سبب للغضب بالنسبة لنا في دور الوساطة.

وأضاف، “مع ذلك هناك اعتقاد أن هذا النزاع لا يمكن حله بسفن حربية، ولكن من خلال مباحثات مباشرة فقط”، لافتا إلى أنه يتوقع الآن أن يكون هناك أوجه تقدم في هذا الأمر قريباً.

وشدد ماس، “إذا لم يحدث ذلك، سيتعين على الاتحاد الأوروبي طرح أسئلة على نفسه عن كيفية التعامل مع ذلك ونوعية العواقب التي سيسفر عنها ذلك”.

هذا وكان ماس قد أعرب عن إحباطه يوم الثلاثاء الماضي، خلال زيارته للعاصمة اليونانية أثينا من الموقف التركي، بإعادة ارسال سفينة عروج رئيس إلى المياه اليونانية للتنقيب، وألغى زيارته إلى أنقرة رداً على ذلك.

والجدير بالذكر أن الاتحاد الأوربي قد هدد تركيا بفرض عقوبات عليها مالم تتخذ خطوات من شأنها تخفيض التوتر في شرق المتوسط، والبدء بحوار جاد مع اليونان وقبرص، لحل الخلاف القائم بينهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق