قضايا اجتماعية

جريمة بحق طفل تهز المجتمع الدولي في الأردن والملكة رانيا تعلق

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أقدمت مجموعة من الأشخاص اليوم الأربعاء، على بتر يدي طفل يبلغ من العمر 16 عاماً، وفقئ عينيه في محافظة الزرقاء الأردنية، بدافع الثأر، ما أدى انتشار موجة غضب كبيرة في الأوساط الدولية والأردنية.

وعلقت الملكة الأردنية رانيا على هذه الجريمة بحسابها على “فيسبوك” مخاطبة الطفل الضحية، ” كيف نعيد لك ما انتزعه المجرمون، وكيف نلملم أشلاء قلب أمك وذويك؟ كيف نحمي أبناءنا من عنف وقسوة من استضعف الخلق دون رادع ولا وازع؟”.

هذا وقد تابع الملك عبدالله الثاني تفاصيل العملية الأمنية التي نفذتها مديرية الأمن العام، وقادت إلى القبض على الأشخاص الذين ارتكبوا الجريمة، مشدداً على ضرورة اتخاذ أشد الإجراءات القانونية بحق المجرمين.

وقد أعلن الأمن العام الأردني أنه تمت إحالة المتهم الرئيسي في جريمة الزرقاء إلى القضاء وفي حقه 172 سابقة جرمية، فيما انتشرت عبر وسائل التواصل مطالبات بإعدامه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق