logo

تركيا تقمع الصحفيين وتطلب حكماً بـ 35 عاماً بحق أحد أهم المشهورين منهم

بروسك حسن ـ xeber24.net

تستمر تركيا في قمعها للصحفيين وانتهاك أبداء الرأي في البلاد , وتحول البلاد الى سجن بحق المعارضين للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وبحق حكمه.
وفي قضية الصحافة وابدأ الرأي، ألغت محكمة الاستئناف العليا حكم المحكمة التي كانت قد أصدر بحق الصحفي ’’جان دوندار ’’والذي كانت قد طالبت المحكمة بالسجن 5 سنوات و 10 أشهر في وقت سابق وأصدرت حكماَ جديداً بحقه.

وطالب المدعي العام بالسجن لمدة تتراوح بين 22.5 و 35 عاما لدوندار بتهمة “التجسس السياسي أو العسكري” و “مساعدة منظمة دون أن تكون عضوا فيه”.

جان دوندار (بالتركية: Can Dündar)‏ (ولد في 1961 – م) وهو كاتب العمود، ومذيع، وصحفي، وكاتب من تركيا، ولد في أنقرة.

وانتقل “دوندار” رئيس التحرير السابق في صحيفة “جمهورييت” المعارضة، إلى ألمانيا بعد أن حُكم عليه في العام 2016 لنشره مقالة وفيديو حول تسليم جهاز الاستخبارات التركية أسلحة إلى مجموعات إسلامية في سوريا.

وخلال زيارته ألمانيا في نهاية أيلول/سبتمبر 2018 ، طالب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بتسليم الصحافي، متّهماً إيّاه بأنه “عميل” سرّب “أسرار دولة”.

Comments are closed.