الأخبار

“الأسد” يزور المناطق التي تعرضت للحرائق في الساحل السوري ويطلق جملة من التصريحات

حميد الناصر ـ Xeber24.net

عقب تعرض مناطق واسعة من الساحل السوري، لحرائق ضخمة، خلال الأيام القليلة الماضية، اقدم رئيس النظام السوري “بشار الأسد” على زياردة المنطقة، مطلقاً جملة من التصريحات، حيث قال أن الوضع الذي حصل كارثة وطنية بالمعنيين الإنساني والاقتصادي، وقال إن التحديات كبيرة، مؤكدا استعداد الحكومة للدعم.

وقال “الأسد” اليوم الثلاثاء، إنه تم تأمين الموارد المادية لدعم المتضررين، وأشار إلى أن جزءا من ذلك الدعم جاء من الدولة والآخر من المجتمع المحلي.

وأضاف “الأسد” بتصريحات صحفية لوسائل إعلام موالية، إن الأضرار كبيرة والتحديات أيضا كبيرة، وأكد أن كل ما سمعه من مشكلات سيكون لها حل.

وحدد “الأسد” التحديات القادمة بثلاث أولها أن معظم الأهالي خسروا الموسم الحالي وأن فقدان الموارد سيكون لمدة عام بالنسبة لهؤلاء، وأكد أن الحكومة ستقوم بتحمل الأعباء المالية عن الأهالي، وأضاف أن التحدي الثاني هو تحدي إعادة الإنتاج من خلال الدعم التقني والإنساني.

وأشار “الأسد” أن 60 في المئة من الأضرار كانت في المناطق الحرجية، وأشار إلى أن “الخوف من انتشار المخالفات” في تلك المناطق التي تعرضت لحريق، وحمّل الإدارات المحلية مسؤولية قمع تلك المخالفات إن حدثت والتشدد في ذلك، وقال إن المناطق الحرجية “ثروة وطنية لا تقل أهمية عن الأراضي المنتجة”.

ولفت “الأسد” أن حكومته “ستقدم تسهيلات كبيرة” للمتضريين، وستتحمل العبء في هذا المجال، وأنها وضعت الخطط التي وصفها بأنها “واقعية ويمكن تطبيعها”، قائلا: “المهم أن نعمل ليل نهار”.

والجدير ذكره وندلعت عشرات الحرائق في أغلب قرى الساحل السوري مخلفة عدد من القتلى والجرحى، بصفوف المدنيين دون أن تتمكن فرق الإطفاء من السيطرة عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق