اخبار العالم

مقتل 4 أشخاص وفقدان آخر في حادثة اصطدام لطائرتين غربي فرنسا

سلافا عمر ـ Xeber24.net ـ وكالات

لقي أربعة أشخاص حتفهم، أمس السبت، جراء اصطدام طائرة شراعية بأخرى سياحية صغيرة في “لوش” غربي فرنسا، بحادث نادر فُقد على أثره شخص خامس لا يزال البحث عنه جاريا.

وأفادت المسؤولة المحلية في منطقة إندر-إيه-لوار، “نادية صغير”، لوكالة فرانس برس، إن “طائرة شراعية صغيرة تقل شخصين وطائرة سياحية من نوع (دي إر 400) تقل ثلاثة أشخاص اصطدمتا بين الساعة 16,30 والساعة 17,00”.

وأوضحت أن “الطائرة الأولى سقطت فوق سور منزل في “لوش”، دون أن توقع مزيدا من الضحايا، فيما سقطت الثانية على بعد مئات الأمتار في منطقة غير مأهولة”.

وقال مدعي عام تور، طغريغوار دولان، إنه “عُثر على جثتين داخل الطائرة الشراعية وجثتين أخريين داخل الطائرة”.

ورجح المدعي العام سقوط شخص من الطائرة “لم يعثر عليه”.

وأوضح أن الطائرة تحطمت فوق شجرة في موقع يصعب الوصول إليه.

وتابع “دولان” أن “قائد الطائرة يبلغ 75 عاما، والراكبين يبلغان 28 و30 عاما، و قائد الطائرة الشراعية يبلغ 66 عاما والراكبة تبلغ 50 عاما”.

وكانت سلطات المنطقة قد أشارت في وقت سابق إلى مصرع خمسة أشخاص.

وقال المدعي العام، ” إن الطائرة الشراعية أقلعت من “شاتولورو” عند الساعة 15,15 وكانت تقل شخصين، أما الطائرة الثانية وهي من طراز “روبان دي إر 400” فأقلعت من “بواتييه” عند الساعة 15,00. وكان ركابها يجرون جولة فوق قصور منطقة “لوار” في أجواء صافية.

وأردف دولان “حتى الساعة، هناك عدم يقين في ما يتعلق بعدد الضحايا، أربعة مؤكدون وخامس محتمل”.

وفتح تحقيق في الحادث سيتولاه لواء درك المواصلات في رواسي وبريست وتجمّع درك منطقة إندر-إيه-لوار.

ولم يكن سكان المنزل الذي سقطت الطائرة فوق سوره موجودين فيه لحظة الحادث، علما أن المنطقة سكنية يحدّها طريق عادة ما يشهد ازدحاماً.

ونُشر نحو 50 عامل إطفاء في المنطقة ونحو 30 دركيا، وكانت عمليات البحث مستمرة في المساء، في حين لا تزال أسباب الاصطدام مجهولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق