الأخبار

روسيا تقرر القيام بهذه الخطوة تجاه اللاجئين السوريين وحكومة النظام السوري تبدي عدم ارتياحها

حميد الناصر ـ Xeber24.net

قررت وزارة الدفاع الروسية عقد مؤتمرٍ دولي للاجئين السوريين في دمشق ما بين 10 و 14 نوفمبر القادم، حيث قوبل القرار المذكور بعدم ارتياح من قبل حكومة النظام السوري.

وتأتي خطوة وزارة الدفاع هذه كرد على سعي وزير الخارجية الروسي”لافروف” للإمساك بالملف السوري، بعد ستة اعوامٍ من التدخل العسكري الروسي في سوريا، ويعتبر مراقبون أنّ زيارة لافروف إلى دمشق على رأس وفد روسي رفيع، تدل على تراجع دور المبعوث سيرغي فيرشنين المحسوب على وزارة الدفاع وزيادة دور مدير إدارة العالم العربي السفير السابق في دمشق ألكسندر كنشاك.

كما وجاءت هذه الخطوة مستندةً إلى أنّ الأوضاع في سوريا استقرّت نسبياً، هذا الأمر الذي لم يقابل بارتياح من حكومة النظام السورب الذي يعوّل على استمرار العمليات العسكرية الروسية في سوريا، بالاضافة لعدم الرضا إلى الاتفاقات الموقعة بين الجانب الروسي والتركي. (بحسب صحيفة الشرق الأوسط)
لكن في الوقت نفسه، شك دبلوماسيون بإمكانية نجاح وزارة الدفاع الروسية في هذا المسار السياسي كما حصل في الإنجازات المتواضعة لها لدى طرح المسودة الروسية للدستور في مسار آستانة وتنظيم مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي بداية 2018.

والجدير ذكره أن روسيا دخلت الحرب إلى جانب النظام السوري عام 2015 وتمكنت من دعم قوات النظام السوري في السيطرة على مساحات واسعة من المدن والمحافظات التي كانت بقبضة الفصائل المسلحة، بالاضافة للمحاولات الأخيرة على محافظة إدلب أخر معقل للفصائل المسلحة والتنظيمات الإرهابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق