الأخبار

رئيس بلدية قارس يغرد على صفحته ضد قرار السلطات التركية بإحتجازه

بروسك حسن ـ xeber24.net

غرد رئيس بلدية كارس، أيهان بيلجن، الذي تم اعتقاله من قبل السلطات التركية في نطاق التحقيق المتعلق بأحداث كوباني في عام 2014، التي بدأها مكتب المدعي العام في أنقرة، وتم تعيين وصي بدلاً منه في منصبه، قائلا : «لن يتم فقدان أي مكاسب في قارس».

ونشر بيلجن على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، رسالة علّق فيها على قرار احتجازه – دون أي سند قانوني – بشأن إجراءات كوباني في عام 2014.

وأضاف بيلجن : «أود أن أشكر كل من اتصل بنا أو زارنا أو بعث برسائل بعد الظلم الذي لحق بنا. يجب أن يعرف الجميع أنه لن يتم فقدان أي مكسب في قارس. لا أعرف من أخذ قرار التوقيف، لكنهم قاموا بخدمة تاريخية وأظهروا بوضوح أنهم تجاهلوا قرار المحكمة الدستورية والمبادئ الأساسية للقانون».

وأوضح بيلجن: «إن ارتكاب مثل هذه المخالفة الواضحة بدلًا من التظاهر بالديمقراطية، سيقود إلى نشاط الوعي فيما يتعلق بالديمقراطية في تركيا».

وأمرت السلطات التركية، باعتقال العشرات، بينهم مسؤولون في حزب الشعوب الديمقراطية HDP وهو حزب موالٍ للأكراد، على خلفية احتجاجات متضامنة مع أكراد سوريا عام 2014 عقب هجوم «داعش» على مدينة كوباني في شمال وشرق سوريا ، وشملت الاحتجاجات أعمال عنف وأودت بحياة 37 شخصاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق