اخبار العالم

امريكا وتونس يعقدان اتفاقية عسكرية لمواجهة التحديات الامنية في القارة السمراء

رغد المُطلق – Xeber24.net – وكالات

وقعا كل من تونس و واشنطن اتفاقاً للتعاون العسكري، اليوم الأربعاء 30/سبتمبر، بين البلدين لمدة عشر سنوات، وشدد وزير الدفاع الأمريكي “مارك إسبر” على أهمية التقارب مع تونس كشريك من أجل مواجهة تأزم الوضع في ليبيا المجاورة للأخير.

وأعرب “مارك إسبر” وزير الدفاع الأمريكي، “مسرورون لتعميق التعاون من أجل مساعدة تونس على حماية موانئها وحدودها”.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية عن مقربين من وزير الدفاع الأمريكي “مارك إسبر” قوله، إن الأتفاق الذي وقعه إسبر، اليوم، هو خارطة طريق لم يتم الكشف عن تفاصيلها، وتستمر على عشر سنوات من أجل تطوير العلاقات من خلال التدريب في حال قررت تونس شراء أسلحة دقيقة.

وعقب لقائه بالرئيس التونسي “قيس سعيّد” في قصر قرطاج، ألقى “إسبر” خطاباً في المقبرة العسكرية الأميركية في قرطاج حيث يرقد العسكريون الأمريكيون الذين سقطوا في شمال إفريقيا خلال الحرب العالمية الثانية.

وأردف “إسبر” إن الهدف هو مواجهة “المتطرفين والذين يمثلن تهديدا”، مضيفاً وأيضاً،”منافسينا الاستراتجيين الصين وروسيا” بسلوكهما “السيئ”.

هذا ويذكر بأن، سيصل إسبر غداً الخميس، إلى الجزائر العاصمة كأول رئيس للبنتاغون يزورها منذ 15 عاماً، حيث سيجري محادثات مع الرئيس عبد المجيد تبون الذي يشغل أيضا منصبي قائد القوات المسلحة ووزير الدفاع، وينهي جولته المغاربية، الجمعة، في الرباط حيث سيناقش سبل “تعزيز العلاقات الوثيقة” في المجال الأمني مع المغرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق