اخبار العالم

وزير الدفاع الأميركي “مارك إسبر” يصل تونس في زيارة يؤكد من خلالها التزام الولايات المتحدة بأمن المنطقة

رغد المُطلق ـ Xeber24.net ـ وكالات

وصل وزير الدفاع الأميركي”مارك إسبر” إلى تونس، الأربعاء، في زيارة مغاربية يؤكد من خلالها التزام الولايات المتحدة بأمن المنطقة ويناقش سبل تعزيز التعاون ضد التنظيمات المتطرفة.

ويلتقي إسبر في زيارته الأولى إلى إفريقيا منذ توليه حقيبة الدفاع، نظيره التونسي “إبراهيم البرتاجي” قبل أن يجتمع مع الرئيس التونسي “قيس سعيّد” في قصر قرطاج، ثم سيلقي خطاباً في المقبرة العسكرية الأميركية في قرطاج التي يرقد بها العسكريون الأميركيون الذين سقطوا في شمال إفريقيا خلال الحرب العالمية الثانية.

وبحسب قول احد المسؤولين العسكريين الأميركيين إن الهدف من زيارة إسبر إلى تونس هو تعزيز العلاقات مع هذا الحليف “الكبير” في المنطقة ومناقشة التهديدات التي تشكلها التنظيمات المتطرفة مثل تنظيمي “داعش والقاعدة” على هذا البلد، بالإضافة إلى “عدم الاستقرار الإقليمي الذي تفاقمه الأنشطة الخبيثة للصين وروسيا في القارة الإفريقية”.

وسيصل إسبر يوم الخميس، إلى الجزائر العاصمة كأول رئيس للبنتاغون يزورها منذ 15 عاماً، حيث سيجري محادثات مع الرئيس عبد المجيد تبون الذي يشغل أيضاً منصبي قائد القوات المسلحة ووزير الدفاع.

وسينهي الوزير الأميركي جولته المغاربية، يوم الجمعة في الرباط، حيث سيناقش سبل “تعزيز العلاقات الوثيقة” في المجال الأمني مع المغرب.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن، واشنطن تعتبر تونس حليفا مهما منذ عام 2015، دون أن تكون عضوا في حلف شمال الأطلسي، وتقدم لها دعما مع تزايد الوضع تأزما في ليبيا المجاورة، ويحصل الجيش التونسي على دعم مستمر من الجيش الأميركي، خاصة في العتاد والتدريبات الضرورية لمكافحة الإرهاب الذي ضرب البلاد أكثر من مرة بعد 2011.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق