اخبار العالم

رسالة جديدة تتوجه إلى تركيا بخصوص الحرب الأذربيجانية ـ الأرمينية لكن هذه المرة من أمريكا

كاجين أحمد ـ xeber24.net

باستمرار التصعيد العسكري على الحدود الأذربيجانية والأرمينية، وزيادة حدة الاشتباكات بين الجيشين، توجه العديد من دول العالم رسائل إلى تركيا بضرورة التنحي جانباً في هذا الصراع بين الدولتين الجارتين وعدم تسعير شرارة النار بينهما.

وفي هذا السياق، أكد المرشح للرئاسة الأمريكية جو بايدن خلال تغريدة له مساء الثلاثاء، بضرورة بقاء تركيا خارج هذا الصراع.

وقال بايدن: أنه مع تزايد عدد الضحايا بسرعة كبيرة في ناغورنو “قره باغ”، يتوجب على الرئيس الأمريكي، دعوة قادة كل من البلدين أرمينيا وأذربيجان، وحثهما على تهدئة الوضع.

وأضاف المرشح الرئاسي، ويجب على ترمب أيضاً أن يطالب الآخرين، خاصة تركيا بالبقاء خارج هذا الصراع.

وكانت روسيا قد وحهت رسالة شبيهة إلى تركيا، ودعتها إلى التخلي عن التصريحات التي من شأنها تأجيج الصراع بين البلدين، موضحة بالوقوف ضد هذه التصريحات.

ونوهت روسيا إلى، أنه يتوجب على الأتراك بالتوسط لوقف هذا الصراع، وعدم التدخل في النشاط العسكري.

كما أن روسيا حذرت كل من سفيري أذربيجان وأرمينيا لدى موسكو، بضبط النفس، ومنع وقوع حوادث صدام بين رعايا البلدين في روسيا.

والجدير بالذكر أن تركيا تتجاهل جميع النداءات الدولية إليها بلحياد في هذا الصراع القائم بين البلدين الجارتين، وتؤكد من خلال مسؤوليها علانية بالوقوف بكل إماكانيتها العسكرية والدبلوماسية مع باكو، فضلاً عن إرسالها للآلاف المرتزقة السوريين إلى أذربيجان وزجهم في هذا الحرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق