غير مصنف

“لقاح كورونا” يضع نصف مليون سمكة قرش في خطر

فرهاد رسول ـ xeber24.net ـ وكالات

أعلنت مجموعة خبراء من المدافعين عن أسماك القرش، مركزها في كاليفورنيا، حيث أشاروا أن إنتاج لقاح فيروس كورونا المستجد قد يؤدي لقتل أكثر من نصف مليون قرش، بسبب المواد الزيتية التي يحتاجها العلماء من أجسام الأسماك.

وتشير صحيفة Telegraph، إلى أن السكوالين Squalene التي ينتجها كبد سمكة القرش يمكن أن تكون أحد مكونات اللقاح المضاد لـ “كوفيد-19”. وهذه المادة حاليا تستخدمها شركة GlaxoSmithKline البريطانية لإنتاج الأدوية في لقاحات مضادة للإنفلونزا، وقد أعلنت في شهر مايو الماضي، عن نيتها إنتاج مليار جرعة من هذا المركب، لاستخدامها في لقاح محتمل مضاد للفيروس التاجي المستجد.

ويستخدم السكوالين حاليا كمادة مساعدة في الطب، وهو مكون يزيد من فعالية اللقاح عن طريق تنشيط استجابة مناعية أقوى.

وتستخدم الشركة البريطانية “غلاكسو سميث كلاين” حاليا السكوالين المستخرج من سمك القرش، في لقاحاتها التي تنتجها لمحاربة الإنفلونزا.

ووفقا لحسابات المجموعة المدافعة عن أسماك القرش، من أجل توفير جرعة واحدة من لقاح مضاد للفيروس التاجي المستجد لجميع سكان العالم، يجب قتل نحو 250 ألف سمكة قرش، وهذا العدد يتضاعف إذا تم تلقيح كل شخص بجرعتين.

وقد أعلن ممثل شركة GlaxoSmithKline البريطانية، أن ” الشركة ملتزمة بحماية البيئة وتبحث عن مصادر بديلة للحصول على المركب”.

وفي مايو الماضي، قالت الشركة إنها ستصنع مليار جرعة من هذه المادة المساعدة للاستخدام المحتمل في لقاحات فيروس كورونا.

وتحتاج الشركة 3 آلاف سمكة قرش لاستخراج طن من مادة السكوالين.

وتقترح مجموعة “شارك آلايز”، ومقرها كاليفورنيا، أنه إذا تلقى سكان العالم جرعة واحدة من لقاح “كوفيد-19″، الذي يحتوي على زيت الكبد، فسيلزم ذبح حوالي 250 ألف سمكة قرش، اعتمادا على كمية سكوالين المستخدمة.

وإذا كانت هناك حاجة لجرعتين لتحصين سكان العالم، وهو أمر مرجح وفقا للباحثين، فسيزيد عدد ضحايا أسماك القرش إلى نصف مليون.

ويذكر أن السلطات البريطانية اتفقت في شهر يوليو 2020 مع شركتي GlaxoSmithKline البريطانية و Sanofi الفرنسية، لإنتاج 60 مليون جرعة لقاح مضاد لـ “كوفيد-19”. وتأمل الشركتان البدء بالمرحلة الثالثة من الاختبارات السريرية قبل نهاية العام الجاري.

وتجدر الإشارة، إلى أن الشركتين أعلنتا في شهر أبريل 2020 عن توحيد جهودهما في الحصول على لقاح مضاد للفيروس التاجي المستجد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق