اخبار العالم

الخارجية المصرية تناشد المجتمع الدولي لضمان كافة الحقوق الأساسية للشعب المالي

رغد المُطلق – Xeber24.net – وكالات

أفادة الوزارة الخارجية المصرية، اليوم الأحد 27/سبتمبر، بأن القاهرة تابعت مراسم تنصيب “باه نداو” رئيساً مؤقتاً للبلاد لإدارة العملية الأنتقالية، وهنئت الرئيس والشعب المالي على اخر التطورات الهامة.

وأعربت الخارجية، عن ثقتها في قدرة كافة الأطراف المالية على استكمال مسيرة الانتقال الديمقراطي في البلاد، والوصول بها إلى بر الأمان بدعم من الاتحاد الأفريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا “الإيكواس”.

وشددت القاهرة على تضامنها الكامل مع تطلعات الشعب المالي نحو تحقيق الاستقرار والتنمية، وتمسكها به للوصول بالبلاد إلى بر الأمان سعياً لتحقيق الديمقراطية والاستقرار اللذين يطمح إليهما الشعب المالي.

وناشدت المجتمع الدولي بضرورة العمل المشترك، لضمان تمتع الشعب المالي خلال تلك المرحلة بكافة حقوقه الاساسية، وتجاوز هذه الفترة سعياً لاستعادة مالي لدورها الهام أفريقياً ودولياً.

هذا وعقب الأنقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس ابراهيم بوبكر كيتا بمنتصف آغسطس، في 25/سبتمبر، تم تنصيب “باه نداو” رئيساً انتقالياً لمدة 18 شهراً.

وتجدر الإشارة إلى أن، كانت تتعرض مالي لهجمات جهاديين منذ 2015، اسفرت عن خسائر بشرية وعسكرية فادحة، وطاولت هذه الهجمات المتداخلة مع أعمال عنف بين مكوّنات محلية الدول المجاورة، وعلى وجه الخصوص النيجر وبوركينا فاسو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق