اخبار العالم

وسط تجدد الاشتباكات بين أذربيجان وأرمينيا على إقليم “قره باغ” بهتشلي ينشر بيان “خطير جداً”

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

نشر زعيم حزب الحركة القومية التركي “دولت بهتشلي” حليف أردوغان اليوم الأحد، بياناً خطير، ادعى فيه أن إقليم “قره باغ” المتنازع عليه بين أذربيجان وأرمينيا، هي أرض تركية، وتمسك يريفان بها سيودي إلى فتح صفحة دموية في المنطقة.

وزعم بهتشلي، إنه “لا غاية لأرمينيا مسلحيها المأجورين سوى معاداة الأتراك، ولا يمكنها الصمود أمام شعبنا”، مضيفاً أن “عودة الاشتباكات تشكل خطرًا على الأمن القومي التركي الأذربيجاني في نفس الوقت”.

وادعى حليف أردوغان، أن “الجهات التي تكن العداء للأمة التركية تنشط لإحداث الأزمات والفوضى بشكل مستمر من القوقاز حتى الشرق الأوسط والبحر المتوسط والبلقان”.

وتابع في زعمه، أنه لا يمكن التفكير والنظر إلى الهجوم الأرميني بمعزل عن الألاعيب في البحرين المتوسط و إيجه والمشاريع الإمبريالية في ليبيا وسوريا والعراق.

وأضاف زعيم حزب الحركة القومية التركي، أنه “من الواضح أن أعداء الأتراك يتناوبون على العداء في مناطق جغرافية مختلفة”.

وادعى بهتشلي، أن “آمال أرمينيا التي تعد أداة للإمبريالية، في الاستقرار والنفوذ داخل الأراضي التركية التي تحتلها، عطلت مساعي الحل العادل والمنصف لقضية إقليم قره باغ”.

هذا وختم حليف أردوغان بيانه زاعماً، بأن اقليم “قره باغ” أرض تركية، وحذّر من محاولات اختبار صبر الشعب التركي، لأن عواقبها ستكون مؤلمة وباهظة حتمًا.

والجدير بالذكر أن وزير الدفاع التركي بعد اتصاله مع نظيره الأذربيجاني ذاكر حسنوف، أعلن عن وقوف بلاده بكل قوته وإمكاناته إلى جانب باكو في حربها ضد يريفان، فضلاً عن تكثيف تركيا في هذا الوقت بنقل المرتزقة السوريين إلى الأراضي الأذربيجانية، وحشدهم للقتال على الحدود ضد أرمينيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق