الأخبار

بالفيديو: وسط اتخاذ إجراءات مشددة “شمال وشرق سوريا” تفتح أبواب مدارسها في العام الدراسي الجديد

سورخين رسول ـ Xeber24.net

بموجب قرار هيئة التربية والتعليم في شمال وشرق سوريا، بدء، اليوم الأحد 27 /09 / 2020، العام الدراسي الجديد 2020 ـ 2021، مع اتخاذ جميع التدابير الاحترازية لتفادي انتشار فيروس كورونا.

وبحسب هيئة التربية والتعليم، يوجد 4092 مدرسة ضمن مناطق شمال وشرق سوريا، بين ابتدائية وإعدادية وثانوية.

كما اتخذت هيئة التربية والتعليم بالتعاون والتنسيق مع هيئة الصحة التدابير الاحترازية لتفادي فيروس كورونا، حيث أكدت ضرورة ارتداء الطلبة الكمامات، والتقيد بالتباعد الاجتماعي.

وقام وفد من الإدارة الذاتية بجولة تفقدية على المدارس، وتألف الوفد من الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في إقليم الجزيرة طلعت يونس، و نظيرة كورية، و الرئيسة المشتركة لهيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة روهات خليل.

وقالت مديرة مدرسة “الماظة خليل” بيريفان إبراهيم، بأنه تم “اتخاذ جميع التدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا حيث عند دخول الطلاب يتم تعقيم أيديهم والتأكد من ارتدائهم الكمامات، وتم تعيين عدد من المعلمات للأشراف على موضوع ارتداء الكمامات وتطبيق التدابير الاحترازية”.

وأضافت: “بأنه في سبيل تطبيق التباعد بين الطلاب تم تقليص عدد الطلاب في كل صف إلى 15 طالب وكل طالب في مقعد منفرد، وفي حال تخطى عدد الطالب عدد الصفوف سوف يتم تقسيمهم على داومين”.

وقال طلعت يونس لمراسلة “خبر24″، : “تم تأجيل افتتاح المدارس بسبب وباء كورونا الذي اجتاح مناطقنا، إلى هذا اليوم 27 /09 / 2020، بهدف حماية أطفالنا وشعبنا، إلا أن قرار فتح المدارس تم بعد نقاشات مع هيئة التربية وهيئة الصحة بضرورة اتخاذ جميع التدابير الوقائية من أجل سلامة الطلاب”.

ومن جانبها قالت الرئيسة المشتركة لهيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة “روهات خليل”، : “بأنه تم تعقيم جميع المدارس قبل افتتاحها، وسيتم توعية الطلاب حول كيفية الوقاية من الفيروس، كما قمنا بتجهيز المناهج الدراسي لجميع الفئات، للتدريس عن بعد في حال عدم تمكن الطلاب من القدوم إلى المدرسة عبر شاشة التلفاز وأيضاً “أونلاين” عبر تطبيق اليوتيوب”.

ولمنع تشكل تجمعات كبيرة في إعداد الطلبة، قسمت الإدارة الشعب الموجودة ضمن جميع المدارس ولكافة المراحل، إلى شعبتين أو إلى زمر، كل واحدة منها مؤلفة من 15 طالب/ـة، مع مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي.

والجدير بالذكر أن الإدارة، خصصت ثلاثة أيام لكل زمرة في الأسبوع، وخفضت ساعات التعليم عن طريق الاستغناء عن المواد الترفيهية والاعتماد على المواد الأساسية، بالتزامن مع تشكيلها للجنة في كل حي وكومين، للنقاش مع الأهالي حول آلية سير العملية التعليمية في ظل انتشار جائحة كورونا في المنطقة، وحول الخطط البديلة لتجاوز هذه المرحلة، ولإرسال أطفالهم إلى المدارس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق