الأخبار

مجموعات موالية لداعش تدعو للجهاد والتسلح في تركيا والأمن يتحرك ويلقي القبض على سياسيين أكراد

كاجين أحمد ـ xeber24.net

كشف الصحفي المتخصص في الشؤون التركية “يوسف الشريف” اليوم السبت، أن مئات من الجماعات السلفية التي أعلنت ولاءها لتنظيم داعش الإرهابي، بدأت تتسلح في تركيا وتدعو للجهاد، وذلك بدعم ودراية كاملة من الأمن التركي.

جاء ذلك في تغريدة نشرها الشريف على حسابه الرسمي في “التويتر”، حيث قال: “زعيم طريقة صوفية يعلن أن مئات الجمعيات السلفية في تركيا بدأت تتسلح وأن الامن يعرف ذلك ولا يتحرك”.

وأضاف الشريف، أن “صحفي يتتبع الأمر ويكشف عن عدد من هذه الجمعيات التركية التي تعلن ولاءها لداعش علناً على الانترنت وتدعو للتسلح والجهاد، وبعد هذه الضغوط الأمن يتحرك….ويقبض على سياسيين أكراد!!”.

وعلق الصحفي المتخصص في الشؤون التركية على هذه الحادثة في تغريدة أخرى بوسم “من الحب ما سجن”.

وقال الشريف في تغريدته: وكيل نيابة شاب في تركيا هرول إلى القصر ليتصور مع أردوغان يوم زواجه تعبيراً عن حبه للرئيس، مضيفاً.. طبعا لا أحد يسأل عن الفصل بين السلطات.

وأوضح، “لكن الأسوأ أن هذا الشخص وبعد عودته من “شهر العسل” كان أول قرار أخذه هو اعتقال 82 سياسي كردي بحجة بيان أصدره بعضهم قبل 6 سنوات!”.

هذا وتابع الشريف في تغريدة ثالثة، مسرداً مناقب أردوغان وحكومته، أنه “في وقت تستعجل فيه حكومة أردوغان بناء السجون على حساب بناء المدارس، يتم الكشف اليوم عن نية الحكومة زيادة مكافآت الدعم لموظفي الدولة تحت وطأة التضخم، لتضافها لائمة المساجد ١٠٠٪ بينما تزيدها للأطباء خط الدفاع الأول في ازمة كورونا، بنسبة بين 16-50% فقط!.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق