قضايا اجتماعية

طفلة في دمشق ترتكب جريمة بحق زوجة والدها

حميد الناصر ـ Xeber24.net

ارتكبت طفلة في ريف العاصمة السورية دمشق، جريمة بحق زوجة والدها، حيث أثارت حادثة وفاة المواطنة “ه ي” في منطقة “يبرود” بـ “ريف دمشق” شكوكاً حول وفاتها انتهت بإقرار النيابة العامة ضرورة إخراج الجثة لأخذ عينات منها وتحليلها وإجراء الخبرة عليها للتأكد من سبب الوفاة.

وفي التفاصيل التي نشرتها صفحة وزارة الداخلية في النظام السورية، على فيسبوك فإن المواطنة دفنت سابقاً بعد أن أقرت الجهات المختصة أن سبب الوفاة طبيعي وهو جلطة دماغية، لكن يبدو أن هناك من أثار القضية لدى الشرطة مشيراً إلى وجود يد آثمة بالموضوع، حيث بينت التحاليل التي أجريت للجثة أن سبب الوفاة هو تناولها مادة سامة وضعت لها في عبوة المياه الخاصة بها.

وبناء على المعلومات والتحريات التي جمعتها الجهات المختصة دارت الشبهات حول ابنة زوجها الحدث ” د . خ ” فتم إلقاء القبض عليها، وبالتحقيق معها اعترفت بإقدامها على وضع مادة السم في عبوة مياه عائدة لزوجة والدها المغدورة، وقيامها بسرقة جوالها بعد إسعافها إلى المشفى.

زوج المغدورة ادعى على طليقته المدعوة “ر ك” واتهمها بتحريض ابنته على ارتكاب الجريمة فتم إلقاء القبض عليها أيضاً، حيث تواصل الجهات المختصة تحقيقاتها لكشف المتورطين بالجريمة وتقديمهم إلى القضاء، مع الإشارة إلى أن الوزارة لم تحدد فيما إذا كانت الطفلة هي بنت طليقة الزوج المحرضة على القتل أو أنها من أم أخرى.

والجدير ذكره تشهد مناطق سيطرة النظام السوري، وخاصة العاصمة دمشق فلتان أمني كبير، وعمليات قتل وسرقة مستمرة، وسط تردي متزايد في الوضع المعيشي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق