الأخبار

قوى الأمن الداخلي تعلن عن حصيلة عمليات مكافحة المخدرات في شمال وشرق سوريا

رغد المُطلق ـ Xeber24.net

أعلنت قوى الأمن الداخلي، اليوم الجمعة 25/سبتمبر، حصيلة عملياتها لمكافحة المخدرات في شمال وشرق سوريا، وذلك في مؤتمر صحفي بأكاديمية الشهيد محي الدين بمدينة الرميلان، حيثُ كانت الحملة الوطنية مرصعة بعنوان: ” الحياة مسؤولية وهي لمكافحة المخدرات”.

وقال المتحدث بأسم قوى الأمن الداخلي، “علي حسن”، في بداية كلمته بالمؤتمر الصحفي: “أستجد حديثاً ظهور أساليب مريبة لنشر و ترويج التعاطي بالمخدرات بالأماكن العامة، و مجموعات معينة شديدة الحساسية و الخطورة”.

وتابع حسن بأن، “لا شك أن آفة المخدرات والمتجارة بها تعد من اخطر التحديات التي تواجه اجهزة المكافحة على مستوى العالم، وعلى الرغم من كل الصعوبات إلا أننا كأفراد ” قوى الأمن الداخلي مكافحة الجريمة المنظمة “، عقدنا العزم لتحويل تلك الصعوبات إلى فرص عبر تطوير و رفع قدرات العمل و أفراد مكافحة الجريمة المنظمة على مستوى شمال وشرق سوريا، لإكتشاف الأساليب و الأنماط الإجرامية و اللا أخلاقية التي يمكن أن يلجأ إليها تجار و مروجو المخدرات”.

وأردف المتحدث الرسمي بأن، “من خلال الدراسات و التحليل، و الرصد، و المتابعة، و إيماناً منا ببناء مجتمع أخلاقي خالي من المخدرات و الجريمة، و إلتزاماً منا بواجباتنا اتجاه المجتمع، و بقرار من القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي لشمال وشرق سوريا، وبعد أخذ التدابير و الاجراءات القانونية المرصودة، وبتاريخ اليوم المصادف 25/إيلول 2020، بدأت حملة إلقاء القبض على شبكات وتجار تواطئوا و تورطوا بالترويج في شمال وشرق سوريا عموماً”.

وأضاف حسن علي أنه، تم إلقاء القبض على 128 متهماً بينهم “33 تاجر، و 71 مروج، و 78متعاطي”، و ضبط معهم أيضاً كميات كبيرة من مادة الحشيش والحبوب و مواد أخرى.

و بناءً على ما تم ذكره كان قد ذكر حسن إحصائية المواد المضبوطة وهي كالتالي: “21551 من الحبوب و المخدرات،51 غرام من مادة الهيروئين، 124 إبرة مخدرة – 3159 شدة حشيش ، 22 كيلو غرام من مادة الحشيش عرنوسي 6593 غرام من مادة الحشيش المعجون، 6600 غرام من مادة الأتش بوز المخدرة، كما تم ضبط العديد من الاسلحة خلال الحملة”.

و قد غربت إحصائية الاسلحة المضبوطة على الشكل التالي: 20 كلاشينكوف – 14 قنبلة يدوية – 20 بندقية صيد – 10 مسدسات – قذيفة هاون واحدة – 1217 طلقة كلاشينكوف – 8 جعب عسكرية – 34 مخزن كلاشينكوف.

وبين المتحدث الرسمي بإن، قوات الأمن الداخلي، و بتاريخ 26/حزيران الفائت، الذي صادف اليوم العالمي لمكافحة المخدرات ، أيضاً قاموا يإيقاف كميات كبيرة من المواد المخدرة و هي : 218366 حبة مخدرة – 94528 كيلو غرام من الحشيش المخدر – 2063 شتلة حشيش، 1كيلو ونصف غرام من مادة الأتش بوز المخدرة – 49 من الأبر المخدرة – 2863 غرام من مادة الهيروئين – 502 من مادة الكوكائين .

و وضح حسن علي، بإن قوات الأمن قامت بإتلاف 1655 كيلو غرام من الحشيش المخدر ، وذلك بالتنسيق المباشر مع النيابة العامة بتاريخ 6/أيلول 2020.

وناشد الحضور بقوله: “السيدات والسادة ان الحياة مسؤولية وآفة المخدرات قضية وطن، هذه الآفة التي تضرب الوطن أخلاقياً، و أمنياً، و إقتصادياً، و بهذه المناسبة نعلن رعايتنا للحملة الوطنية المرصعة”، بعنوان : “الحياة مسؤولية و هي لمكافحة المخدرات”.

و دعى من منبره، كافة شرائح المجتمع، من أفراد، و مؤسسات، وخصّْ أيضاً المؤسسات الإعلامية، و الحراك الشعبي لنشر الوعي الصحي و الأخلاقي، للحد و القضاء من هذه الآفة التي تضرب جميع الدول.

وختم المتحدث الرسمي بأسم قوى الأمن الداخلي، كلمته بالشكر الجزيل لكافة الاقسام والمؤسسات التي ساهمت وساعدت في انجاح الحملة، مع تمنياته، بدوم الخير والسلامة للشعب و الوطن، ونوه بأن “الحملة ما زالت مستمرة وستبقى أيضاً مستمرة إلى حتى أن نقضي على هذه الآفة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق