اخبار العالم

تهجم تركي جديد وعلني على المسؤولين الأمريكيين

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

زعم المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن اليوم الجمعة، أن رئيسة مجلس النواب الأمريكي “نانسي بيلوسي” هي سياسية تكن العداء لتركيا، وتتبنى أحكاماً مسبقة، كما تبنت موقفاً مماثلاً بخصوص إبادة الأرمن.

جاء ذلك في تصريحات صحفية له، حيث ادعى أن المسؤولة الأمريكية بيلوسي، بعيدة كل البعد عن قراءة تاريخ تركيا وواقعها الحالي.

وزعم كالن، بأن السياسيين الأمريكيين والأوروبيين، لا يتخلون عن عادة إدخال تركيا ورئيسه أردوغان، في سياساتهم الداخلية، مدعياً أنه يمكن قراءة ذلك على أنه انعكاس للتأثير العالمي للجمهورية التركية ورئيسها.

هذا سبق وأن قال وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو في وقت سابق من اليوم، بأن “صعود نانسي بيلوسي، في جهلها النموذجي، إلى منصب رئيس مجلس النواب الأمريكي، ينذر بالخطر بالنسبة للديمقراطية الأمريكية الرئيسية، وأنهاسوف تتعلم احترام إرادة الأمة التركية”.

والجدير بالذكر أن الهجمة التركية هذه على رئيسة مجلس النواب الأمريكي هي بسبب ردها على الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الذي لوح بعدم انتقال سلمي للسلطة في حال خسارته بالانتخابات المقبلة.

وكانت بيلوسي قد ردت على ترمب في هذا الخصوص، “نعلم ترمب بمن معجب، إنه معجب ببوتين، وكيم جونغ أون، وأردوغان، إلا إنني أذكر السيد الرئيس أنك لست في كوريا الشمالية، ولا في روسيا، أو تركيا أو السعودية، نحن في الولايات المتحدة التي تدار بالديمقراطية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق