الأخبار

“سيجري” يعلق على أنباء الصفقة “الروسية_التركية” في إدلب ومنبج وتل رفعت

حميد الناصر ـ Xeber24.net

علق القيادي في فصائل ماتسمى “الجيش الوطني” المدعومة من تركيا، على انباء الصفقة “الروسية_التركية” الأخيرة، في مناطق شمال سوريا.

وقال المدعو “مصطفى سيجري” في تغريدة عبر حسابه بـ”تويتر”: “لم تسحب القوات التركية أي من سلاحها الثقيل في إدلب، وما زالت القواعد التركية في مكانها، والحديث عن تفاهمات تركية روسية جديدة لم نسمع بها إلا عبر إعلام العدو”.

وزعم المذكور، ان وجود القوات التركية في سورية ضمانة حقيقية للحد من التصعيد الروسية الإيرانية، وحماية المدنيين.

يُشار أن قيادات ومتزعمي الفصائل المسلحة والتنظيمات الإرهابية، تطالب باستمرار من النظام التركي، على إبقاء قواته في سوريا، وتدعمه في احتلال وارتكاب الانتهاكات بحق المدنيين في المنطقة، وخاصة مناطق المكون الكردي.

والجدير ذكره كان خبير مجلس الشؤون الدولية الروسي “كيريل سيميونوف” كشف الأربعاء الماضي، عن ملامح صفقة محتملة بين روسيا وتركيا، بشأن ثلاث مناطق في سوريا، هي إدلب ومنبج وتل رفعت، حيث نقلت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا”، عن “سيميونوف”، قوله: إن “صيغة المساومة تتوافق مع إعطاء موسكو قطعة من إدلب مقابل جزء من الأراضي الشمالية الشرقية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق