الأخبار الهامة والعاجلة

تركيا تعتقل العشرات بتهمة المشاركة بدعم حملة كوباني بينهم قيادات HDP

بروسك حسن ـ xeber24.net

أعلنت السلطات التركية، اليوم الجمعة، عن بدأها حملة اعتقالات واسعة بحق العشرات، من النشطاء الكرد بينهم قيادات ومسؤولين من حزب الشعوب الديمقراطية، بتهمة مشاركة ومساعدة ودعم حملة مقاومة كوباني.

وأعلن مكتب المدعي العام في أنقرة عن اعتقال 82 مشتبهاً بهم في عمليات حزب العمال الكردستاني / حركة المجتمع الكردستاني التي أنطلقت في “7” مقاطعات مقرها أنقرة على خلفية حوادث كوباني أثناء اجتياح تنظيم داعش للمدينة.

و كجزء من العملية فقد اعتقلت السلطات، ألب ألتينورس متهم بأنه مسؤول في حركة المجتمع الكردستاني – و في أنقرة أيضا، نظمي كور متهم بأنه سابقاً كان مسؤول في حركة المجتمع الكردستاني منظمة الشباب في أنقرة، وآلتان تان مسؤول في حركة المجتمع الديمقراطي في ديار بكر، آيلا أكات آكا متهم بأنه كان مسؤول منظمة الشباب في دياربكر، أمينة أينا متهم بأنها كانت مسؤولة في منظمة الشباب في ديار بكر، سري سوريا أوندر مسؤول بارز في حزب الشعوب الديمقراطية متهم أيضاً بعدة قضايا مسؤول عن ولاية أقسراي وأيهان بيلكين مسؤول في منظمة الشباب عن قارص.

في البيان المكتوب الصادر عن مكتب المدعي العام التركي في أنقرة، أعلن فيه “خلال الاحداث المعروفة باسم أحداث” كوباني “في جميع أنحاء بلادنا في 6-7-8 تشرين الأول / أكتوبر 2014 ؛ فأن منظمات PKK / KCK كانو يشكلون مسؤولي الإدارات والتنظيم، وهيكل الشباب في المنظمة، وهيكل المرأة وهيكل المدينة المسلح وأعضاء HDP VQA والرؤساء المشاركون، على حسابات وسائل التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام التابعة لحركتي PKK / KCK من خلال “وكالة أنباء فرات ومنظمة الشباب ، المنظمة النسائية ، إلخ.”

ويتم توجيه الاتهامات إليهم بقيامهم بأعمال في 35 محافظة و 96 منطقة و 131 ناحية ، خاصة المحافظات ، اعتبارًا من 6 أكتوبر 2014 ، وتم إغلاق الطرق بإقامة حواجز على الطرق بين 7-8 و 9 أكتوبر 2014 باستخدام الاسلحة الرشاشة وقنابل مولوتوف وألعاب نارية وحجارة وعصي.

وحسب المدعي العام فأن المتهمين متورطين في تحريض واعطاء تعليمات اجراء الحوادث التي ألحقت أضراراَ بالمباني العامة والاليات العامة ومساكن المواطنين وأماكن العمل والسيارات وقيل عن وقوع حوادث جرح فيها العديد من المواطنين والشرطة والعناصر الامنية، وفقد مواطنين أرواحهم في بعض المحافظات’’.

وفي فترة سنوات حكم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فقد اكتظت السجون التركية بالنشطاء والمسؤولين من حزب الشعوب الديمقراطية رغم انه حزب مرخص في الدولة التركية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق