اخبار العالم

عقيلة صالح يبدد أحلام أردوغان في ليبيا وكل اتفاقياته باتت في مهب الريح

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أكد رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح اليوم الخميس، أنه بمجرد وصول سلطة جديدة إلى سدة الحكم في ليبيا سيتم الطلب رسمياً من الأتراك بمغادرة البلاد، وستقوم بمراجعة جميع الاتفاقيات التي أبرمت معهم، منوهاً إلى أن الميليشيات يشترون السلاح من أنقرةن وأن أموال النفط تحولت إليها.

جاء ذلك في لقاء خاص على قناة “العربية”، حيث شدد صالح على أن إعلان القاهرة هو الأقرب لحل الأزمة الليبية بكل حيادية، مؤكداً على أنه وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر في مسار واحد على هذا الطريق.

وقال صالح: صالح إن لقاءه مع قائد الجيش الليبي خليفة حفتر برعاية مصرية كان لدعم الحل السياسي وتوحيد مؤسسات ليبيا، مشدداً على، أنه وحفتر في مسار واحد لحل الأزمة الليبية.

ولفت المستشار الليبي، أنه بمجرد تكوين السلطة ستندمج القوات المسلحة الليبية والمرتزقة سيطردون، مشيراً إلى، أن الجيش الليبي جاهز للدفاع عن البلاد، وأن كل إقليم ليبي سيقوم بتسمية ممثله في المجلس الرئاسي.

ونوه صالح إلى، أنه لا يجوز أن يكون رئيس المجلس الرئاسي ورئيس الحكومة من إقليم واحد.

وأوضح رئيس البرلمان الليبي، أنه عندما تأتي سلطة جديدة معترف بها دوليا ستطلب من الأتراك الرحيل عن ليبيا وستقوم بمراجعة كافة الاتفاقيات التي أبرمت معهم، لافتاً إلى، أن الميليشيات المسلحة تشتري أسلحة من تركيا، وأن أموال النفط تحول إلى تركيا لذلك طالب أن يكون هناك حساب خاص بأموال النفط لحين وجود سلطة جديدة.

وشدد صالح على، أنه لن يسمح بوصول أموال النفط إلى الميليشيات المسلحة، وطالب بتعهد المجتمع الدولي بذلك.

والجدير بالذكر أن جلسات الحوار الليبي في المغرب ستستأنف الأحد المقبل، ورجحت مصادر في المجلس الأعلى للدولة، بأنه سيتم اختيارَ أعضاء المجلس الرئاسي الجديد خلال الأيام القادمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق