الأخبار

ظريف أيضاًُ يتحدث عن “بعبع” الأتراك وعن مخاوف أنقرة ويقترح هذا الاقتراح

بروسك حسن ـ xeber24.net

رغم أن الدولة التركية هي التي تهدد الوجود الكردي وتهدد وجود جميع الإقليات الموجودة في الشرق الأوسط، إلا أن مصالح بعض الدول تستوجب عليهم بأن يتناغموا مع الخطاب التركي العنصري، بضرورة استمرار اضطهاد الشعب الكردي بأي شكل كان.

وكان بعض دول الاتحاد الأوروبي وعلى رأسها ألمانيا تعلن عن تفهمها من المخاوف التركية حيال الصراع الكردي، وبعدها أمريكا مراراً وتكراراً على لسان أغلب مسؤوليها وعلى رأسهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي أفسح المجال أكثر أمام أردوغان لشن عمليات عسكرية في العمق السوري والعراقي لملاحقة النشطاء الكرد واستهدافهم وقتلهم لمجرد أنهم نشطاء كما حصل في كوباني، واحتلال مدن كـ عفرين وسري كانية وكري سبي، بعد إجراء تغيير ديمغرافي بحق الشعب الكردي من كامل تلك الجغرافية.

بعد هذه الدول ييتحدث وزير الخارجية الإيراني أيضا عن المخاوف التركية ويطرح حلول مشابه بمخاوف ترامب وميركل وغيرهم.

واعتبر وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف أن الحل الأمثل لمعالجة مخاوف تركيا “المفهومة” بشأن الفصائل الإرهابية في المنطقة الحدودية مع سوريا يتمثل في نشر قوات سورية وعراقية هناك.

وقال ظريف في تصريحاته التي أدلى بها لوكالة “سبوتنيك” خلال زيارته إلى موسكو اليوم الخميس، إن تركيا بوجودها في دول خارج أراضيها كسوريا والعراق، لا تساعد على حماية أمنها، كما تعتقد، بل تخل بأمن المنطقة.

المصدر: “سبوتنيك”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق