الأخبار

مدحه باللغة الكردية للنبي كلفه حياته في سجون أردوغان

سورخين رسول ـ Xeber24.net

اعتقلت السلطات التركية قبل ثلاثة أعوام رجل كردي مسن، يبلغ من العمر 80 عاماً، جراء قيامه بمدح النبي باللغة الكردية.

وتم اعتقال “علي بوتشناك”، من قبل السلطات التركية، التي قامت باعتقاله في 2017، بسبب إلقائه قصيدة باللغة الكردية يمدح فيها النبي محمد، وتستمر تركيا بانتهاكاتها اتجاه الشعب الكردي.

وبالرغم من تدهور صحته بسبب شيخوخته، رفضت السلطات التركية إطلاق سراح علي بوتشناك، ليزداد تدهور حالته الصحية أكثر داخل المعتقل بسبب عدم تلقيه الرعاية الطبية، قبل أن تفيض روحه مساء أمس.

وحسب ما نشرته جريدة «يني يشام» التركية، دشن حقوقيون أتراك حملات في وقت سابق من أجل المطالبة بإخلاء سبيل بوتشناك بسبب تدهور حالته الصحية.

من جهته، غرّد نجل الضحية، ألب أصلان بوتشناك، عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قائلًا، «انتظرنا أمام باب السجن حتى الخامسة مساءَ من أجل أن نرى والدي الذي رفضت السلطات إخلاء سبيله، على الرغم من إذن النيابة فإننا لم نستطع مقابلته. توفي والدي الساعة 1.30 ليلًا نفس اليوم».

ويبلغ عدد أكراد تركيا 15 مليوناً، أي ما يقرب من 20 في المائة من سكان البلاد، و يعانون من القمع المنهجي بطرق مختلفة، ويكافح الكرد من أجل الاعتراف الرسمي بحقوقهم الثقافية والسياسية، ويستمر النظام التركي بأساليبه القمعية تجاه الكرد داخل الأراضي التركية وخارجها ويسعى إلى إبادتهم، ويمارس جميع أنواع الانتهاكات الصارخة لحقوق وحريات الأكراد، ولا يكترث لطفل أو مسن أو امرأة.

ورغم أن تركيا وأردوغان يدعيان أنهم يقودان العالم الاسلامي , الا أنهم يحاربون كل شيئ له صلة بالشعب الكردي ولغته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق