الأخبار

مقتل مستوطنة يؤدي الى توتر أمني في ناحية راجو بعفرين

بروسك حسن ـ xeber24.net

تشهد ناحية “راجو” التابعة لمدينة عفرين توتراً أمنياً منذ ليلة أمس جراء قيام عناصر من الفصائل بقتل أمرأة مستوطنة:

وقال مصدر محلي من المنطقة لموقعنا ’’ خبر24 ’’ أن المنطقة شهدت توترا أمنياً بعد قيام عناصر من فصيل فيلق الشام بقتل أمرأة مستوطنة.

وأضاف المصدر المحلي أن عربات تابعة لفيلق الشام تنتشر في الناحية وعلى اسطح بعض المباني تحسباً لحصول اشتباكات , مضيفاً عن وصول سيارات عديدة محملة بالمسلحين وينتشرون أمام مدرسة قرية كُريه /محمدلي (إحدى قرى ميدانيات) ناحية راجو برقفة جنود أتراك وحضور العشرات من المستوطنين، وذلك بسبب قيام مجموعة مسلحة تتبع لفصيل “فيلق الشام” المسيطر على قرية “كاواندا” بقتل أمرأة مستوطنة في قرية “سيمالا” لأسباب غامضة.

ونقلت منظمة حقوق الانسان عفرين في سياق القضايا الامنية في عفرين أن فصيل “الشرطة المدنية ” أقدم برفقة مسلحين من فصيل “فيلق الشام”، يوم أمس الثلاثاء الواقع في ٢٢ ٩ ٢٠٢٠:، على مداهمة ثلاثة منازل في قرى دوديه وكازيه وكاواندا (ميدانيات) وقامت باعتقال ثلاثة مواطنين الكرد بحجة التعامل مع الإدارة السابقة ،

والمعتقلون هم كل من:

١ – محمد شيخ حسن بن مصطفى – قرية دوديه.

٢ – شعبان شيخو بن حميد – قرية كازيه.

٣ – محمد حسن بن شيخو – قرية كاواندا، وتم اقتيادهم إلى مقر الشرطة المدنية في الناحية ومايزال مصيرهم مجهولا حتى الان .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق