الاقتصاد

منظمة العمل تكشف عن تأثير أزمة كورونا على سوق العمل في العالم

قالت منظمة العمل الدولية إن الدخل من العمل في العالم انخفض بنحو 10.7% ، أو بواقع 3.5 تريليون دولار، في أول تسعة أشهر من عام 2020 مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وذكرت أن الرقم، الذي لا يشمل دعم الدخل الذي قدمته الحكومات للتعويض عن إغلاق أماكن العمل خلال الجائحة، يعادل 5.5% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، في أول تسعة أشهر من عام 2019.

وذكرت المنظمة: “يستمر إغلاق أماكن العمل في إحداث اضطراب بسوق العمل في أنحاء العالم، ما يؤدي لفقد ساعات عمل أعلى من تقديرات سابقة”.

وقالت الوكالة التابعة للأمم المتحدة إن العمال في الاقتصادات النامية والناشئة، لاسيما العمالة غير الرسمية، تأثروا بعواقب الجائحة على نطاق أوسع من الأزمات السابقة. وأوضحت أن التراجع في أعداد العاملات أكبر منه من العمال.

ففي الربع الثاني فقط، تشير التقديرات المعدلة لفقد 17.3% من ساعات العمل عالميا، ما يوازي 495 مليون وظيفة بدوام كامل، مقابل تقديرات سابقة عند 14%، ما يعادل 400 مليون وظيفة حسب التقرير.

وأضاف التقرير أنه من المتوقع أن تبلغ ساعات العمل الضائعة 12.1% في الربع الثالث من 2020 ، ما يوازي 345 مليون وظيفة.

وأضاف: “علاوة على ذلك، التوقعات المعدلة للربع الأخير من السنة تشير إلى آفاق أكثر قتامة عن التقديرات السابقة”.

وتابع أن الخسارة في ساعات العمل في الربع الأخير من عام 2020 يتوقع أن تصل إلى 8.6% ، ما يوازي 254 مليون وظيفة بدوام كامل، مقارنة بها قبل عام.

المصدر: “رويترز”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق