اخبار العالم

تركيا تنقل رغبتها إلى مصر بتوقيع اتفاقية بحرية معها

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

نقلت وزارة الخارجية التركية الأربعاء، رغبتها بتوقيع اتفاقية بحرية مع مصر على غرار الاتفاقية التي وقعتها مع ليبيا، لترسيم الحدود بين الدولتينن وذلك بعد محاولات أنقرة الحثيثة في خلق أجواء إيجابية مناسبة مع النظام السياسي المصري.

وذكرت صحيفة “حرييت” التركية، المقربة من حزب العدالة والتنمية الحاكم، إن مدير عام وزارة الخارجية التركية، تشاغتاي إرجيس، نقل رغبة أنقرة بتوقيع اتفاقية ترسيم حدود بحرية بين البلدين، على غرار الاتفاقية الليبية التركية، إلى القائم بالأعمال المصري في أنقرة، عمرو حمامي.

وأشارت الصحيفة التركية إلى، أن أنقرة بعثت “رسائل دافئة” إلى القاهرة، خلال الأيام الماضية، والتي سبقت هذه الرغبة لتوقيع اتفاقية تُرسم الحدود البحرية بين الجانبين.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، صرح فيما سبق، عن استعداد بلاده توقيع اتفاقية لترسيم الحدود البحرية مع مصر، مشابهة للاتفاقية التي وقعتها أنقرة مع حكومة الوفاق.

وصرح جاويش أوغلو في الاسبوع الماضي لقناة “سي إن إن” التركية، إن “مصر باتفاقياتها مع اليونان وقبرص اليونانية، لم تتعدَ على حدود تركيا في البحر”.

ولفت الوزير التركي بالقول: “نعم كان هناك خلاف سياسي معهم، لكن لا نظلمهم بخصوص حقوقنا البحرية”، وأردف “لكي نقيم اتفاقية بحرية ناجحة مع مصر، يجب أن تتحسن العلاقات السياسية بين البلدين، ولكن بعد أن ساءت العلاقة لهذا الحد، تحسن العلاقة لن يكون سهلاً”.

هذا وكان الخبير المصري والباحث في شؤون التنظيمات والإرهاب الدولي “منير أديب” قد كشف لـ “خبر24″، قبل أيام، عن تنازلات تركية كبيرة لمصر، مقابل فتح قنوات الاتصال معها، من ضمن هذه التنازلات تسليم أنقرة عدد من قادة إخوان المسلمين المطلوبين للقاهرة، وأيضاً إغلاق قنواتهم التي تبث من اسطنبول وأنقرة، واستعدادهم بتقديم المزيد من التنازلات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق