العلوم والتكنولوجية

التندرا.. الصحراء الجليدية ذات الحد الأخضر

سلافا عمر ـ Xeber24.net

تعتبر “التندرا” منطقة حيوية مهمة بين أبرد مناطق القطب الشمالي والمناخ المعتدل الموجود في شمال أوروبا وجنوب كندا، و السمة المميزة للتندرا هي التربة الصقيعية، ففي الصيف ، سوف يذوب السطح فقط ، لكن إذا حفرت بعمق كاف ، ستجد دائمًا أرضًا متجمدة.

وتقع هذه المنطقة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية بالقرب من المحيط في “جرينلاند” والأجزاء الشمالية لألاسكا وكندا وأوروبا وروسيا ويعيش قليل من الناس في مناطق “التندرا” القطبية ويطلق عليهم قبائل “الإسكيمو”، وتمثل هذه المنطقة حوالى 10-20% من مساحة اليابسة، وبسبب أن هذه المنطقة مغطاه تماماً بالثلوج فإن منطقة التربه فيها تقع تحت السطح، وبسبب هذا فإن أغلب النباتات لا تنمو في هذه المنطقة.

ولكن يبقى هناك بعض الحيوانات والنباتات التي تعيش في هذه المنطقة فقد تكيفت على هذا الوضع بسبب الإمكانيات التي منحها الله لها حتى تستطيع التكيف والتأقلم مع هذا الوضع، وبذلك تعتبر منطقة “التندرا” منطقه باردة وجافه تغطيها الثلوج فتره تزيد تقريبا عن نصف العام.

ويوجد في هذه المنطقة رواسب ضخمه من الفحم والغاز الطبيعى والزيت والحديد الخام والرصاص والزنك، والفحم والزيت وفي هذه المنطقة قد يكفي احتياج العالم كله من الوقود، وقد قاموا بتصميم خطوط لنقل الزيت والغاز بأقل فاقد ممكن.

و بحلول الربيع في “التندرا” تعود فيها الحياه، فتعود الطيور إلى أعشاشها وتنمو نباتات التندرا وتغطى الأرض بالزهور الناصعة.

وبسبب المناخ القاسي “للتندرا” في القطب الشمالي ، شهدت مناطق من هذا النوع نشاطًا بشريًا ضئيلًا ، على الرغم من أنها غنية في بعض الأحيان بالموارد الطبيعية مثل البترول والغاز الطبيعي واليورانيوم.

وأحد الأخطار الشديدة التي تهدد “التندرا” هو الاحترار العالمي الذي يسبب ذوبان الجليد الدائم، حيث أن ذوبان التربة الصقيعية في منطقة معينة على المقاييس الزمنية البشرية “عقود أو قرون” قد يغير جذريًا أي الأنواع يمكنها البقاء هناك.

ويوجد مصدر قلق آخر، و هو أن حوالي ثلث الكربون المرتبط بالتربة في العالم يقع في مناطق “التايغا والتندرا” وعندما تذوب التربة الصقيعية ، فإنها تطلق الكربون في صورة ثاني أكسيد الكربون والميثان ، وكلاهما غازات دفيئة، وقد لوحظ تأثيرها في “ألاسكا”.

وهؤلاء السكان الذين يعيشون في منطقة “التندرا” لهم في كل سنة عيد يطلق عليه “عيد مربيّ الأيائل”، حيث يجتمع هؤلاء السكان في مكان واحد وينصبون خيامهم ويقومون بعمل المسابقات بينهم كالمصارعه والقفز، وبذالك يثبت هؤلاء السكان للعالم فكرة الصمود الشديد أمام التغيرات الجغرافيه.

وتتميز “التندرا” بنمو الأعشاب التى تكون جذورها قصيره مثل الطحالب وحشائش الماء، وقد يتخلل هذه الأعشاب بعض الشجيرات القصيره كالتوت البري.

و ينعدم في هذه المنطقة نمو النباتات الشجريه وذالك بسبب المناخ البارد وقصر فصل الصيف، وإذ وجدت شجيرات في هذه المنطقة فإنها لا ترتفع كثيرا عن سطح الأرض.

ويتركز وجود النباتات على السفوح المواجهة لأشعة الشمس، وأهم النباتات في هذه المنطقة هي: الأعشاب، والحشائش، والصفصاف، والأشنات الورقية، والخث أو الخلنج.

والحياه الحيوانية في منطقة “التندرا” تتميز بقلة الأنواع وكثرة الأعداد، وتبقى هذه الحيوانات خلال فصل الشتاء في بياتها الشتوي وتخرج في فصل الصيف، فيوجد في هذه المنطقة:

_ البعوض وهو من الحشرات.

– الفراشات، والجرذان، والأرانب ويطلق عليها بيكاز، غزال الرنه، وثور المسك، أنواع من الطيور.

– الذئاب، والثعالب، البومه الثلجية.

– الدببة القطبية وهي أكثر الحيوانات استمتاعا بالمناخ البارد والشتوي.

– كما أن “التندرا” تحتوى على مخلوقات بحريه منها:

– الدولفين، وبعض أنواع الأسماك منها السلمون، والسلمون المرقط، وفرس البحر.

– ومن أشهر الطيور الموجودة في هذه المنطقة هي البطريق، ونوع من البط يعرف بإسم “أيدر”.

و تعد التربة الصقيعية في القطب الشمالي هي الأساس للعديد من النظم الإيكولوجية الفريدة في المنطقة ، وتتدهور هذه التربة بسبب المناخ العالمي الأكثر حرارة ، وتتكون التربة الصقيعية من تربة متجمدة ونباتات ميتة ، وتمتد نحو 1,476 قدم (450 متر) تحت السطح ، وتكون هذه الطبقة متجمدة على مدار العام في أغلب مناطق القطب الشمالي ، بينما تذوب الطبقة السطحية للتربة الصقيعية في المناطق الجنوبية من القطب الشمالي خلال فصل الصيف ، مما يشكل مستنقعات وبحيرات ضحلة وبالتالى ظهور حياة حيوانية ، فتتجمع الحشرات حول المستنقعات ، وتأتي ملايين الطيور المهاجرة لتتغذى عليها.

ومع ظاهرة الاحتباس الحرارى ، يأتى الخريف متأخرا وتذوب المزيد من التربة الصقيعية فى جنوب القطب الشمالى ، وتنتشر الشجيرات التي لم تكن قادرة في السابق على تكوين جذور فى التربة الصقيعية ، مما أدى إلى تغير الموطن الطبيعى للحيوانات المحلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق