الأخبار

روسيا تتهم جبهة النصرة الموالية لتركيا بتنفيذ استفزازت كيميائية في جنوب إدلب

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أكدت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، على تلقيها معلومات موثقة حول تخطيط مسلحي هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة” سابقاً والموالية لأنقرة، بشن استفزازت كيميائية في جنوب محافظة إدلب، وذلك في محاولة لاتهام قوات النظام السوري بهذا العمل.

وقال نائب رئيس مركز المصالحة الروسية “ألكسندر غرينكيفيتش” في بيان صحفي: بأن “المعلومات الواردة تتحدث عن تخطيط مسلحي تنظيم “هيئة تحرير الشام” التي تشكل “جبهة النصرة” الإرهابية السابقة عمودها الفقري، لتنفيذ استفزازات باستخدام مواد سامة في القطاع الجنوبي من منطقة خفض التصعيد في إدلب”.

وأوضح غرينكيفيتش، أن “المسلحين ينوون فبركة هجمات كيميائية في مدينة أريحا وبلدة بسامس بغية اتهام قوات الحكومة السورية لاحقا باستخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين”.

ولفت الضابط الروسي إلى، أن “التحضيرات جارية، حسب المعلومات المتوفرة، في أماكن الاستفزازات المتوقعة لتصويرها، وذلك بمشاركة نشطاء “الخوذ البيضاء”.

هذا ودعا مركز المصالحة الروسي قادة الفصائل المسلحة إلى، “الامتناع عن الاستفزازات العسكرية واتباع مسلك التسوية السياسية في المناطق الخاضعة لسيطرتهم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق